1.1 مليون درهم من «دار البر» لتفريج كربة 6 نزلاء متعثرين

دار البر سلّمت شيكاً بقيمة المبلغ إلى شرطة عجمان. من المصدر

نفذت جمعية دار البر مبادرة إنسانية جديدة من سلسلة مُبادراتها (كُربة سجين)، التي أطلقتها خلال الأعوام الماضية، لإنهاء معاناة نزلاء المُؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة، في القضايا المالية والمتعثرين، وإعادتهم إلى أسرهم وأبنائهم ومُمارسة حياتهم الطبيعية.

وأفاد الرئيس التنفيذي والعضو المُنتدب لجمعية دار البر، الدكتور محمد سهيل المهيري، بأن الجمعية نجحت في تفريج كرب ستة نزلاء من المُتعثرين مالياً وتم تسديد مديونياتهم ضمن مبادرة «كُربة سجين»، بالتعاون والتنسيق مع المؤسسة العقابية والإصلاحية في القيادة العامة لشرطة عجمان، بتكلفة بلغت مليوناً و108 آلاف و404 دراهم.

وأكد المهيري أن دار البر تُواصل مُبادرتها الخيرية النوعية والمجتمعية الحيوية، وسط نجاح كبير على مدار الأعوام الماضية، ورُدود فعل إيجابية، وآثار اجتماعية حميدة وبالغة التأثير، بفضل دعم وتبرعات أهل الخير والإحسان من عُملاء الجمعية.

وأشار إلى أن المُبادرة تنطلق من فلسفة الجمعية ونهجها الراسخ في العمل الخيري والإنساني، الجاد والمُلتزم، ورؤيتها الفاعِلة في التنمية المجتمعية والاستدامة، ومفاهيمها القائمة على مُساعدة المُحتاجين وإسعاد أفراد المجتمع، امتثالاً لقيم وتعاليم ديننا الحنيف وتقاليد مجتمعنا، وسياسة الدولة وتوجيهات القيادة، وحُب أبناء الإمارات لعمل الخير والإحسان ومُساعدة المحتاجين.

وقدمت «دار البر» شيكاً بقيمة المبلغ المُستحق للنزلاء الستة إلى القيادة العامة لشرطة عجمان، بحضور مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، المقدم محمد مبارك الغفلي، في حين مثل الجمعية مدير مركز خدمة المتعاملين بفرع الجمعية في عجمان، فيصل الصحراوي.

طباعة