يعاني سرطان الدم.. ووالده غير قادر على تدبير المبلغ

«علي» يحتاج إلى أدوية وعلاج كيماوي بـ 54.5 ألف درهم

يعاني الطفل (علي - سبع سنوات) مرض سرطان الدم، ووفقاً لمستشفى توام، فإنه يحتاج إلى أدوية وعلاج كيماوي، بمبلغ 4549 درهماً شهرياً، وتصل الكلفة السنوية إلى 54 ألفاً و588 درهماً، ووالده يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته لعلاج ابنه، بسبب الظروف المالية الصعبة التي يمر بها، وعدم مقدرته على تدبير المبلغ المطلوب.

ويروي (أبوعلي) قصة معاناة طفله لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «لدي طفلان، أحدهما (علي) الذي شعر بآلام حادة بأنحاء جسده، وتكررت الآلام والشكوى، حتى عرضته على أحد الأطباء، فنصح بعرضه على أخصائيين في أمراض سرطان الدم، فعرضته على أطباء مستشفى توام في العين».

وتابع: «أكد لي الأطباء بعد إجراء الفحوص والتحاليل الطبية اللازمة لابني (علي) إصابته بسرطان الدم، وأنه يحتاج إلى أدوية و12 جلسة كيماوية لمدة عام بمبلغ 54 ألفاً و588 درهماً، إذ إن الكلفة الشهرية تبلغ 4549 درهماً، وهذا المبلغ فوق إمكاناتي المالية».

وأضاف: «ابني في حاجة ماسة إلى العلاج بأسرع وقت ممكن، حتى لا تتدهور حالته الصحية، والكلفة الباهظة تحول بيني وبين علاجه، وليس لديه بطاقة تأمين صحي، ولا أعرف ما العمل في ظل الآلام التي يعانيها».

وتابع: «خبر مرض ابني أفقدني توازني أنا ووالدته، حتى أنها دخلت في حالة نفسية سيئة، وبكاء متواصل على حال ابنها، لكننا سلمنا أمرنا إلى الله».

وأشار (أبوعلي) إلى أنه المعيل الوحيد لأسرته، ويعمل في إحدى الجهات الحكومية بالشارقة، براتب قدره 7260 درهماً، ينفق منه على مصروفات الحياة ومتطلباتها، وأسرته مكونة من زوجة واثنين من الأبناء، إلى جانب مساعدته لإخوانه وسداد فواتير الكهرباء ومصروفات الحياة عنهم، بسبب ظروفهم الصعبة أيضاً، مناشداً القادرين على مساعدته مد يد العون إليه لإنقاذ حياة ابنه (علي).

• «علي» يحتاج إلى أدوية و12 جلسة علاج كيماوي.

• الطفل ليس لديه بطاقة تأمين صحي، وراتب والده 7260 درهماً شهرياً.

طباعة