تحت شعار «خذ بأيديهم نحو مستقبل أفضل»

«شرطة دبي» تطلق حملة لبيع منتجات النزلاء

الحملة تهدف إلى تأهيل النزلاء وتمكينهم من إعالة أنفسهم بمشروعات ذاتية. من المصدر

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، حملة ترويجية لمنتجات النزلاء تحت شعار «خذ بأيديهم نحو مستقبل أفضل»، ضمن مساعي شرطة دبي المستمرة لتأهيل النزلاء وتمكينهم من إعالة أنفسهم بمشروعات ذاتية بعد الانتهاء من فترة محكوميتهم.

وأكد مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية اللواء علي محمد الشمالي، أن شرطة دبي لا تدخر جهداً لإطلاق مبادرات وتأسيس برامج للنزلاء والنزيلات، في إطار العمل المستمر على إعادة تأهيلهم ومدهم بالأدوات اللازمة ليتمكنوا من إعالة أنفسهم مستقبلاً بمشروعات قانونية، تبعدهم عن الطريق الخطأ وتعيد دمجهم في المجتمع، لافتاً إلى أنهم بالتعاون مع الشركاء، يُلحقون النزلاء والنزيلات بدورات تخصصية على مدار العام، كالأشغال اليدوية والصناعات المنزلية للنزيلات، والمهن الحرفية كالنجارة والحدادة والميكانيكا والصناعات الأخرى للنزلاء. وأضاف: «يحصل النزلاء والنزيلات على نسب من أرباح بيع منتجاتهم وصناعاتهم، ويمكن لأفراد المجتمع دعمهم وتحفيزهم والأخذ بيدهم نحو المستقبل، عبر شراء منتجاتهم ذات الجودة العالية، في معرض المنتجات الحرفية في مقر المؤسسات العقابية بالعوير في دبي، أو عبر التسوق الإلكتروني بموقع (نون)، أو عبر زيارة منصة المنتجات في القرية العالمية».

من جانبه، أكد مدير إدارة تدريب وتعليم النزلاء الرائد محمد العبيدلي، أن عملية تأهيل وتدريب النزلاء وتمكينهم في حرف وأعمال مختلفة، تسهم في إصلاحهم ومساعدتهم لبناء حياة كريمة وجديدة، وإعالة أسرهم في الوقت ذاته، سواء كانوا داخل الدولة أو خارجها.

وأشار رئيس قسم التسويق والمالية النقيب علي عبدالرحيم، إلى أن الترويج لمنتجات النزلاء في منصات مختلفة، أسفر عن بيع أكثر من 11 ألف منتج خلال الأعوام الثلاثة الماضية، نظراً لجودة المنتجات العالية ورخص ثمنها مقارنة بما يتم عرضه في الأسواق.

طباعة