برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حملة لتحقيق السعادة الأسرية من خلال التلاحم الأسري

    أطلقت شرطة أبوظبي حملة «الأسرة تلاحم وأمان»، بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وهيئة أبوظبي للدفاع المدني.

    وقال مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي بقطاع أمن المجتمع العميد سعيد حمد الكعبي، إن الحملة تهدف إلى الإسهام في تحقيق السعادة الأسرية من خلال التلاحم الأسري، وتطوير قدرات الأسرة الإماراتية في المجال الأمني والمجتمعي لتحمل مسؤوليتها تجاه المجتمع، وإيجاد بيئة أسرية صحية وآمنة لضمان استقرار وسعادة الأسرة، والعمل على ترسيخ قيم المواطنة الإيجابية والتسامح والتعايش السلمي.

    وذكر أن برنامج الحملة يتضمن ورش عمل ومحاضرات ومجالس افتراضية ورسائل تثقيفية وتوعوية، بمنصات شرطة أبوظبي للتواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية للوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع.

    وضمن فعاليات الحملة نفذت إدارة مراكز الدعم الاجتماعي ورشة عمل افتراضية توعوية بعنوان «الإسعافات الأولية لحل المشكلات الأسرية»، وناقشت محاور حول أفضل الحلول العملية لمعالجة الخلافات الأسرية وبحكمة.

    وقال مدير فرع شؤون المجتمع بمركز الدعم الاجتماعي في العين الملازم أول منذر الكعبي، إن هناك عدداً من القضايا التي يختلف فيها الزوجان، وهي: تربية الأولاد، واختيار الأصدقاء، وكثرة الانشغال بالهاتف النقال وغيرها.

    وحث على ضرورة التعامل مع الخلافات بين الزوجين بذكاء، من خلال سماع وجهة نظر الطرف الثاني، وتجنب الحلول المؤقتة، والابتعاد عن استراتيجية الانتصار لرأيك وتقبل اختلاف الآراء، واختيار الوقت المناسب لمناقشة أي خلاف، وعدم مقابلة آراء الطرف الثاني دائماً بالرفض واكتساب الخبرات من النماذج المحيطة، وعدم ذكر كلمة «الطلاق» نهائياً.

    وقدم نصائح مهمة لحل المشكلات الزوجية من خلال إمساك اليدين، حيث يساعد في تراجع حدة الخلافات بينهما، والقيام معاً ببعض التمارين الرياضية، وضرورة حصول الزوجين على مساحة مشتركة في وقت مستقطع.

    طباعة