العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لدعم العمال نفسياً ومعنوياً

    «تنمية المجتمع بأبوظبي» تستكمل حملة «أنت مهم»

    الدكتورة بشرى الملا: «نستهدف ذوي الصلة بفئة العمّال، لدورهم الفعّال في رفع المعنويات، وزيادة معدلات التفاؤل».

    أعلنت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، استكمال حملة «أنت مهم» التي تستمر حتى نهاية ديسمبر من العام الجاري، والتي تستهدف فئة العمّال، وذلك بالتعاون مع لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا (كوفيد-19) في إمارة أبوظبي.

    ويأتي إطلاق الحملة لدعم العمال نفسياً ومعنوياً، والتأكيد على الدور المهم والحيوي لهذه الفئة في دفع المسيرة التنموية الشاملة، وإدراكاً بأهمية توفير بيئة معيشية تحقق التلاحم وقيم التواصل والمساندة لفئات المجتمع كافة.

    واستفاد من الحملة في المرحلة الأولى أكثر من 500 ألف عامل في مجمعاتهم السكنية بأبوظبي، في حين تجاوز الوصول الرقمي إلى ما يقارب الخمسة ملايين عامل، وذلك عبر المنصات والمواقع الإلكترونية المختلفة، وفي هذه المرحلة تسعى الحملة للوصول إلى 400 شخص من الفئات المستهدفة في التدريب، من خلال مجموعة من البرامج التي تُعنى بتدريب فئات من القطاع الصحي ككل، والقطاع التعليمي من أجل أن يمتلكوا القدرة على التواصل مع العمّال، ورفع معنوياتهم النفسية، فيما ستشمل المراحل اللاحقة استهداف فئات المعلمين، والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين.

    وترتكز الحملة على توعية الأشخاص ذوي الصلة بفئة العمّال، مثل رجال الدين والأطباء والممرضين وحراس الأمن في سكن العمال والمشرفين وكل من له علاقة بهم، من خلال العمل على توعيتهم بكيفية تخفيف الآثار النفسية التي تطرأ على العمّال نتيجة تداعيات فيروس كورونا وغيرها من التحديات المختلفة، والعمل على تثقيفهم بأفضل الوسائل في إنجاز هذه المهمة.

    وقالت المديرة التنفيذية لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع، الدكتورة بشرى الملا: «حملة (أنت مهم) يتم تنفيذها على أيدي نخبة وخبراء في مجال الرعاية بالصحة النفسية، كما يتم إخضاع الفئات المعنية بالمهمة لبرنامج مكثّف لمدة ساعتين، يتناولون من خلالها محاور عدة، تسهم في تنمية قدراتهم في كيفية التواصل مع العمّال، وإيصال النصائح الإرشادية والدعم النفسي لهم والسعي إلى تقديم رسائل إيجابية، ونصائح نفسية لتعزيز حصانتهم وقدرتهم على مواجهة الجائحة».

    طباعة