«خيرية الشارقة» تحقق أهداف حملتها الرمضانية «جود»

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية عن نجاح حملتها الرمضانية «جود» في تحقيق وتجاوز مستهدفاتها التي تم الإعلان عنها قبل حلول شهر رمضان، ما يعكس الدعم والرعاية الكبيرين اللذين حصلت عليهما الجمعية من فاعلي الخير، ويؤكد ديمومة العمل الخيري واستدامته بفضل عطاء وإحسان أهل الخير.

وقال المدير التنفيذي للجمعية عبدالله سلطان بن خادم: «بفضل الله، وجهود المتبرعين ورعاة العمل الخيري وجهود فرق عمل الجمعية، تجاوزت الحملة الرمضانية أهدافها بنجاح»، مؤكداً أن هذا النجاح برهان على ثقة أهل الخير في خطط الجمعية ومشاريعها ووعيهم التام بما تقدمه للمستحقين داخل وخارج الدولة، موضحاً أن هذا الدعم سيمثل نقلة في حجم وأعداد المشاريع والحملات المقرر تنفيذها حتى نهاية العام الجاري.

وأوضح أن الجمعية تُسَخِّر هذا الحصاد الرمضاني لتنفيذ وترجمة المبادرات والمشاريع الخيرية والإنسانية التي تم اعتمادها في الخطة السنوية مطلع العام، لدعم الشرائح الضعيفة في الإمارات والعالم، وسداد نفقات علاج المرضى، وغيرها من المشاريع والمبادرات الخيرية المتنوعة، مثل بناء المساجد وحفر الآبار وكفالة الأيتام.

طباعة