«تنمية المجتمع» في أبوظبي تعزّز الوعي بـ «الابتكار الاجتماعي»

دائرة تنمية المجتمع تسهم في مواجهة الأزمات والتصدي لها. أرشيفية

تنظم دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، خلال العام الجاري، سلسلة من «حوارات الابتكار الاجتماعي» تحت شعار «تحديات اجتماعية.. آثار واقعية»، وستعقد الحوار الأول يوم الإثنين المقبل عبر تقنية الاتصال المرئي، بعنوان «أهمية الابتكار الاجتماعي»، بهدف المساهمة في تعزيز الوعي بأهمية الابتكار الاجتماعي في حياة أفراد المجتمع، والوصول بهم إلى كيفية إيجاد الحلول المبتكرة لمختلف القضايا الاجتماعية.

وتهدف «حوارات الابتكار الاجتماعي» التي تعتبر منصة على مستوى المنطقة، إلى الإسهام في معالجة التحديات التي يصعب حلها اجتماعياً بالطرق التقليدية، وذلك لضمان تحسين وفاعلية وكفاءة القطاع الاجتماعي، حيث سيتم استضافة نخبة من روّاد الأعمال الاجتماعيين والمفكرين في العالم، بهدف نشر الوعي حول أهمية الابتكار الاجتماعي تجاه القضايا الاجتماعية، وتقديم أساليب وطرق وفكر جديد، من خلال إكساب المشاركين في الحوار فرصة للتفكير بطرق مختلفة تساعد على مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع.

وأكدت الدائرة أنها تنفذ سلسلة حوارات الابتكار الاجتماعي من منطلق إيمانها بمدى أهمية الابتكار في مساعدة جهات المجتمع كافة في الإمارة على التوصل إلى وضع وسائل وطرق وحلول نوعية ومبتكرة تُسهم في مواجهة الأزمات والتصدي لها، خصوصاً خلال جائحة «كوفيد-19»، موضحة أن الابتكار الاجتماعي يسهم في حل القضايا والمشكلات التي يصعب التغلب عليها بالوسائل التقليدية.

وتساعد حوارات الابتكار الاجتماعي جميع القطاعات على التعاون في حل تحديات المجتمع والتغلب عليها، حيث يُعدّ الابتكار الاجتماعي استراتيجيات وأفكاراً ومنظمات جديدة تلبي الاحتياجات الاجتماعية لمختلف الأطياف التي تعمل على تعزيز وتقوية المجتمع المدني، خصوصاً أن هناك ارتفاعاً هائلاً في الاهتمام بالابتكار الاجتماعي في جميع أنحاء العالم خلال العقد الماضي للإسهام في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

وسيناقش أول الحوارات «أهمية الابتكار الاجتماعي» وستتم استضافة أحد روّاد الأعمال الاجتماعية في ألمانيا المدير التنفيذي لشركة سوشال إمباكت، المتحدث العالمي نوربرت كونز، ويسلط الضوء على أهمية الابتكار الاجتماعي والحاجة إلى تطويره ومدى تأثيرات الابتكارات الاجتماعية على القضايا المهمة في المجتمع والآليات الخاصة بقياسها.

ويعتبر الابتكار الاجتماعي من المهام الأساسية للدائرة، من خلال تقديم الدعم اللازم للعمل على إيجاد فرص وحلول لمواجهة تحديات المجتمع، لذا قام فريق الابتكار الاجتماعي أخيراً، بإعداد ورقة بحثية وصفية تهدف إلى إبراز دور الابتكار الاجتماعي كأداة مهمة في التصدي لمختلف التحديات الاجتماعية في المجتمع، وإبراز إسهامه في تحديد الحلول المبتكرة عبر دمج العلوم الاجتماعية مع التكنولوجيا لضمان توفير حلول لمواجهة هذه التحديات الموجودة على أرض الواقع مما يحقق الأهداف المستدامة المنشودة.


- «الدائرة» تهدف إلى حل القضايا بالابتكار الاجتماعي.

طباعة