«إسلامية دبي» تشارك في الدورة الـ 17 من «ديهاد»

الدكتور حمد الشيباني: «الدائرة» أنشأت صندوق التضامن المجتمعي ضد «كوفيد-19» لإيصال المساعدات للفئات المستحقة.

انطلقت الدورة الـ17 من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير - ديهاد، تحت شعار «المساعدة وفيروس كورونا.. إفريقيا محوراً»، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وشاركت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي كراعٍ ذهبي، وتحت رعاية مؤسسة الملك عبدالله الإنسانية، ومنظمة باثفايندر الدولية ومؤسسة الحياة للإغاثة والتنمية في مركز دبي التجاري العالمي.

وقال مدير عام الدائرة الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، خلال كلمته في مؤتمر افتتاح المعرض، إن «دولة الإمارات العربية المتحدة باتت مركزاً إنسانياً جاذباً لكل الجنسيات، حيث نشهد باجتماعنا، انطلاق معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير – ديهاد، في دورته الـ17، تحت شعار «المساعدة وفيروس كورونا.. إفريقيا محوراً».

وأضاف: «يعد ديهاد أكبر حدث إقليمي إنساني وتنموي، امتد تحت رعاية دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي منذ عام 2006، وتساءلت كيف توهجت رحلة العطاء في دبي لتصل إلى هذا المستوى المميز، خصوصاً في ظل الظروف التي يواجهها العالم في التعامل مع كورونا».

وقال الشيباني: «ارتأت الدائرة العام الماضي إنشاء صندوق التضامن المجتمعي ضد (كوفيد-19)، لإيصال المساعدات للفئات المستحقة، بالتنسيق مع مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا.

طباعة