207 أشخاص يطلبون العلاج من المخدرات عبر «فرصة أمل»

زار 38 ألفاً و925 شخصاً الصفحة الإلكترونية لخدمة «فرصة أمل»، خلال عام 2020، والتي أطلقتها شرطة أبوظبي، بهدف إعطاء فرصة لمتعاطي المخدرات للتقدم للعلاج، والتوعية بأضرارها، والآثار المترتبة على إدمانها.

وأوضح مدير مديرية مكافحة المخدرات في شرطة أبوظبي، العقيد طاهر غريب الطاهري، أن الموقع تلقى 207 طلبات علاج، و64 استفساراً، وتمت مراعاة السرية التامة للمتقدمين مع الموقع، وتقديم النصح والإرشاد للذين وقعوا في براثن هذه الآفة، وتعريفهم بالإجراءات العلاجية التي تقدمها المؤسسات المختصة.

وأضاف: «أسهمت (فرصة أمل) بدور رائد في تفعيل الشراكة المجتمعية، للحد من انتشار آفة المواد المخدرة، وتعزيز العلاقات بين أفراد المجتمع»، مؤكداً أهمية التعاون مع الجهات الرسمية والمدنية والتكاتف المؤسسي والمجتمعي ضد خطر المخدرات، لضمان تقديم أفضل الخدمات لمساعدة المتعاطين على العلاج منها، والتوعية بأضرارها والآثار المترتبة على إدمانها.

وذكر أن فرصة العلاج للمتعاطين متاحة دون ملاحقة قضائية، حسب المادة 43 من قانون مكافحة المخدرات رقم (8) لعام 2016، والتي نصت على أنه: «لا تقام الدعوى الجزائية على متعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية إذا تقدم من تلقاء نفسه أو زوجه أو أحد أقاربه حتى الدرجة الثانية إلى وحدة علاج الإدمان أو النيابة العامة أو الشرطة، طالباً العلاج، فيودع لدى الجهة المختصة إلى أن تقرر إخراجه».

طباعة