إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية بمباني «أوقاف دبي»

خالد آل ثاني: «المؤسسة تطبّق مشروع الخلايا الشمسية لدعم (الاقتصاد الأخضر)».

انتهت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي من تنفيذ مشروع لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية في مبانٍ تابعة لها بمنطقة المحيصنة (بنايات ذوي الدخل المحدود).

والمشروع هو الأول من نوعه في مباني المؤسسة، بسعة 1.3 ميغاواط في الساعة، وتقدر الطاقة المنتجة سنوياً بـ2000 ميغاواط، مشيرة إلى أن كلفة المشروع بلغت أربعة ملايين درهم، فيما يبلغ عدد الألواح الشمسية المركبة في المشروع 3456 لوحاً في أربعة مبانٍ.

وذكرت أن المشروع يأتي ضمن مبادرة «شمس دبي» التي تنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي في المباني والبيوت لتقليل قيمة فاتورة استهلاك الطاقة، وتقليل الانبعاثات الكربونية.

وقال نائب الأمين العام للمؤسسة، خالد آل ثاني، إن «المشروع يخفض نفقات الأصول التشغيلية بخفض فاتورة استهلاك الكهرباء للمباني، إضافة إلى إنتاج الطاقة النظيفة، ما يدعم التنمية المستدامة للوقف، وفقاً لاستراتيجية المؤسسة».

وأشار إلى أن العائد السنوي المتوقع من المشروع في المباني الأربعة يبلغ 615 ألف درهم، ويقدر عدد السنوات المخططة لاسترجاع مبلغ الاستثمار بين ست وسبع سنوات.

وأكد آل ثاني أن المؤسسة تسعى لتطبيق مشروع الخلايا الشمسية في مبان جديدة تابعة لها، لدعم سياسة الاقتصاد الأخضر، وفق استراتيجية حكومة دبي لترشيد استهلاك الطاقة.

طباعة