وقعتها «دار البر» و«الواحة»

اتفاقية للتبرع بـ «الذبائح» إلكترونياً

صورة

أبرمت جمعية دار البر اتفاقية تعاون مع شركة الواحة للمواشي، مالكة تطبيق «ذبيحتي»، وتهدف الشراكة الجديدة إلى توفير خدمة التبرع بـ«الذبائح» واللحوم عبر تطبيق «ذبيحتي»، وتقديمها لجمعية دار البر لمصلحة المحتاجين والأسر المستورة، في ظل العدد الكبير من المتبرعين، الراغبين في التبرع بذبائحهم، وصولاً إلى دعم الفئات المحتاجة في المجتمع وتوفير احتياجاتها الغذائية.

وقع الاتفاقية المدير التنفيذي لجمعية دار البر محمد سهيل المهيري، والمدير العام لشركة الواحة للمواشي علي محسن عامر.

وأوضح المدير التنفيذي لجمعية دار البر محمد سهيل المهيري، أن الاتفاقية التي تسري لمدة عام قابلة للتجديد تقضي باستلام الجمعية التبرعات من «الذبائح» شهرياً، وتوزيعها على المستحقين، وفقاً لخطط الجمعية وأهدافها الخيرية والإنسانية.

وأضاف أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار توجهات جمعية دار البر نحو تعزيز التعاون مع شركات القطاع الخاص، وذلك من خلال إبرام الاتفاقيات والشراكات المجتمعية التي تخدم العمل الخيري والإنساني، مؤكداً أن مؤسسات القطاع الخاص تعد شريكاً أساسياً ومكملاً وداعماً لقطاع العمل الخيري والإنساني، وتسهم في تحقيق الاستدامة في العمل الخيري وسد أو تلبية الاحتياجات الأساسية للفئات المحتاجة في المجتمع.

وأكد المهيري أن «دار البر» تسعى بشكل متواصل للتسهيل على عملائها من المحسنين والمتبرعين وأهل الخير، وأصحاب الأيادي البيضاء، عبر تذليل أي عقبات قد تواجههم، وتوفير الإمكانات والتقنيات والخدمات الذكية والمتطورة، واستثمارها في توصيل تبرعاتهم وصدقاتهم لمصلحة المحتاجين وذوي الدخل المحدود والشرائح الاجتماعية الضعيفة، وهو ما تصب الاتفاقية الجديدة في تعزيزه ودعمه.

وقال المدير العام لشركة الواحة للمواشي علي محسن عامر، إن «شركة الواحة للمواشي تدرك مسؤوليتها المجتمعية، لذلك ارتأت التعاون مع الجمعيات الخيرية الوطنية، لإتاحة الفرصة للعملاء لتقديم التبرعات»، مؤكداً أن التعاون مع جمعية دار البر هو نجاح جديد للشركة، يهدف إلى الوصول للأسر المتعففة داخل الدولة ومد يد العون والمساعدة لها، وهو مكسب لتطبيق «ذبيحتي»، فائدته الأولى تعود على المجتمع في ظل رؤية دولة الإمارات، بأن تكون سباقة في جميع المجالات ومثالاً يحتذى، لاسيما في الخدمات الذكية، حرصاً على توفير خدمات مجتمعية من الدرجة الأولى.

وأضاف أن الشركة حرصت على توفير خدمة التبرع التي لاقت استحسان المتعاملين، وجاء التعاون المثمر مع «دار البر» التي تملك دوراً فعالاً في حقل العمل الخيري لمصلحة المجتمع.

طباعة