المشروع يستهدف الغارمين ممن تجاوزوا سن الـ 60

«بيت الخير» تسدد 19 مليون درهم ديوناً على 188 مواطناً غارماً

«بيت الخير» تستهدف المهدّدين بالسجن. ■ أرشيفية

استفاد 188 مواطناً غارماً من دعم جمعية «بيت الخير» لسداد ديونهم بـ19 مليون درهم، بعضهم تم إطلاق سراحه من السجون، أو استجابة لمبادرات المؤسسات والهيئات الصديقة من شركاء الخير، مثل صندوق الفرج أو محاكم دبي أو صحيفة «الإمارات اليوم» أو المؤسسات العقابية والإصلاحية.

ويستهدف مشروع الغارمين كل مواطن تجاوز سن الـ60 من العمر، وليس له مورد خارج تقاعده، أو ما تقدمه له وزارة تنمية المجتمع من دعم شهري، وغالباً ما يستهدف المشروع المهددين بالسجن الذين عجزوا عن قضائه، ودخل الحكم القضائي عليهم حيز التنفيذ.

ويأتي ذلك من التزام جمعية «بيت الخير» منذ نشأتها بدعم الغارمين، إحدى الفئات الثماني التي حددها الشرع الحنيف، التي تستحق أموال الزكاة، وسعت لنجدة المواطنين من أصحاب المديونيات، التي يعجزون عن الوفاء بها لظروف قاهرة تفوق قدرتهم، وقد تنعكس عليهم بعواقب قد تصل إلى السجن، وتهدد أمن أسرهم وسلامها الاجتماعي.

وتتصل بهذا المشروع مبادرات دعم أسر السجناء، حتى يخرج العائل من السجن، وتوفير الدعم النقدي والغذائي الشهري له، بالإضافة إلى مبادرة التائبين التي تجمع بين «بيت الخير» وشرطة دبي، لدعم أسر المواطنين الذين ابتلوا بآفة المخدرات وتابوا عنها، ويحتاجون الى دعمهم ودعم أسرهم، ريثما يتعافون ويجدون عملاً شريفاً يساعدهم على الاندماج الإيجابي في المجتمع.


- «الجمعية» تنجد المواطنين أصحاب المديونيات، العاجزين عن الوفاء بها لظروف قاهرة.

طباعة