أول مؤسسة خيرية تنالها في الشرق الأوسط

«دار البر» تحصد آيزو «إدارة الأصول»

المهيري يتسلم الشهادة الخاصة بالنظام الإداري العالمي. من المصدر

حصلت جمعية دار البر على نظام إدارة الأصول «الآيزو» (55001:2014)، لتكون بذلك أول مؤسسة وجهة خيرية في الشرق الأوسط تحصل على شهادة إدارة الأصول العالمية.

ومنحت هيئة «لويدز ريجيستر»، فرع دبي، جمعية دار البر الشهادة الخاصة بالنظام الإداري العالمي، ضمن مجال إدارة الأصول الوقفية والممتلكات التابعة للجمعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من مبانٍ ومعدات وأجهزة تنمية واستقطاب، تعزيزاً لأعمالها الخيرية والإنسانية والثقافية. ويعد هذا النظام المعيار العالمي الأكثر استخداماً بين أنظمة إدارة الأصول.

وتسلّم المدير التنفيذي لـ«دار البر»، محمد سهيل المهيري، الشهادة الدولية، التي تفيد بحصول الجمعية على نظام إدارة الأصول، من قبل مدير تطوير الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والهند في هيئة «لويدز ريجيستر»، أيمن كتيلي.

وخاضت «دار البر» مراحل تقييم مكثفة من قبل الجهة المانحة للشهادة، شملت تحليلاً معمقاً للعمليات الإجمالية لإدارة الأصول، وتقييماً لمدى التزامها بمتطلبات ومعايير الشهادة، أسفرت عن حصولها على الشهادة العالمية لنظام إدارة الأصول.

وأشار المهيري إلى أن منح الشهادة للجمعية تتويج لسنوات من العمل الدؤوب، ونتيجة للجهود الجماعية وروح الفريق الواحد، التي يتمتع بها العاملون في الجمعية.

طباعة