على مكتب المسؤول

التنمية الاقتصادية.. وبلدية أبوظبي

نعاني، نحن مرتادي شارع الدفاع في أبوظبي، وجود ازدحام كبير في محال الهواتف المتحركة، دون وجود أي إجراءات احترازية، سواء بلبس الكمامات، أو التباعد الجسدي بين الموظفين والزبائن، إذ تكتظ تلك المحال بالمشترين في الفترة المسائية، والغريب أن موظفي المحال لا يتقيدون بلبس الكمامات، أو بتحديد الأعداد داخل المحال. لذا أناشد المسؤولين، في دائرة التنمية الاقتصادية، وبلدية أبوظبي، النظر في هذا الأمر.

(أبوأحمد)


بلدية دبي

لوحظ، في الفترة الأخيرة، وجود تجمعات شبابية على شاطئ جميرا في دبي، دون وجود أي إجراء احترازي من قبلهم، خصوصاً في الفترة المسائية، ومن جنسيات مختلفة، إذ نرى عدم وجود تباعد جسدي في ما بينهم، أو لبس الكمامات التي لها دور كبير في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والملاحظ أن هناك تراخياً من قبلهم، ما قد يسبب انتشار «الجائحة». لذا أناشد المسؤولين في بلدية دبي تشديد الرقابة على مثل هذه التجمعات.

(أبوباسم)


المجالس الرياضية بالدولة

نطالب، نحن مرتادي صالات رياضية، المسؤولين في المجالس الرياضية بالدولة بتشديد الرقابة، وتنظيم حملات بين فترة وأخرى، للتأكد من اتخاذ هذه الصالات كل الإجراءات الاحترازية، مثل: توفير مستلزمات غسل اليدين بالصابون، والمعقمات في جميع أنحاء المنشأة، وعدم استخدام غرف تبديل الملابس، وأماكن الاستحمام، وغرف البخار، و«الساونا»، وغرف الصلاة، وتوفير ماسحات الكشف الحراري على المداخل، لأن هناك تهاوناً من البعض في تطبيق هذه الإجراءات، وهذا الأمر يجعل بعض الرياضيين متخوفين من تفشي جائحة «كورونا».

(أبوياسر)

طباعة