لتعزيز ثقافة الاستخدام الإيجابي للمحتوى الرقمي

«أبوظبي للطفولة المبكرة» تُطلق دليل حماية الأطفال على الإنترنت

أطلقت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، ضمن برنامج تكوين الصيفي 2020، أول دليل من نوعه على مستوى الدولة لحماية الأطفال على الإنترنت، وذلك بهدف توفير إرشادات شاملة، للتعامل مع التهديدات والمخاطر المحتملة التي قد يواجهها الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، خلال استخدامهم مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، والألعاب الإلكترونية، وغيرها من المحتوى الرقمي.

ويمكن لجميع الآباء، ومقدمي الرعاية، الحصول على نسخة من الدليل، والإسهام في تعزيز ثقافة الاستخدام الإيجابي للإنترنت لدى الأطفال.

وتسعى الهيئة إلى التعريف بأفضل الممارسات المتصلة بالاستخدام الآمن والصحيح، للمحتوى الذي توفره الشبكة العنكبوتية للأطفال، والنهوض بدور الوالدين في حماية أطفالهم من المخاطر المترتبة على الاستخدام الخاطئ للإنترنت، من خلال تزويدهم بالمصادر المحلية والعالمية لأفضل الممارسات والأدوات، لضمان الارتقاء بمسؤوليتهم في الحفاظ على سلامة أطفالهم على الإنترنت.

ويهدف «دليل الوالدين لحماية الأطفال على الإنترنت في مرحلة الطفولة المبكرة» إلى مساعدة الآباء على فهم الطرق، التي يمكنهم - من خلالها - دعم أطفالهم عبر توفير نشاط آمن ومنظم وصحي لهم على الإنترنت، في السنوات المبكرة من عمرهم، ومساعدة الوالدين - كذلك - على فهم التهديدات المتوقعة والمخاطر المحتملة، نتيجة استخدام أطفالهم للإنترنت والألعاب الإلكترونية كالتنمر الإلكتروني، والإساءة للأطفال عبر الإنترنت وسبل التعامل الصحيح معها والإبلاغ عنها، إلى جانب التعريف بأهم المصادر التي توفرها الإنترنت للأطفال أصحاب الهمم، لتلبية احتياجاتهم التعليمية والاجتماعية والترفيهية.

وأكدت الهيئة أن شبكة الإنترنت أداة مفيدة وفعالة للأطفال الصغار، في حال استخدامها بالشكل الصحيح والآمن، لاسيما خلال الفترة الحالية، حيث يمكنها أن تساعد بشكل كبير في تسهيل عمليات «التعلم عن بُعْد»، إلا أن زيادة معدل الوقت الذي يقضيه الأطفال على الإنترنت يقترن بالكثير من المخاطر، التي قد يواجهها الطفل.

ولفتت إلى أن هذا الدليل يمثل أداة مهمة، لتمكين أولياء الأمور من تعظيم فائدة استخدام أطفالهم للإنترنت، وتنمية العديد من المهارات الأساسية لديهم، كالوصول إلى المحتوى التعليمي، والتفكير المنطقي، وحل المشكلات ومهارات البحث واللغة، إضافة إلى التعود على الاستخدام الإيجابي للتكنولوجيا بصفة عامة، وتزويدهم بالمعرفة والأدوات اللازمة لحماية أطفالهم، وضمان تحقيق الفائدة لهم من استخدام الإنترنت دون التعرض لمخاطره.

ويسلط الدليل الضوء على العديد من المجالات الرئيسة، بما في ذلك فوائد ومخاطر نشاط الأطفال على الإنترنت بحسب فئاتهم العمرية، والإبلاغ عن الإساءات وحالات سوء الاستخدام، ووسائل التواصل الاجتماعي، والألعاب الإلكترونية، وتطوير العادات الرقمية الصحية، وتوظيف التكنولوجيا لحماية الأطفال، وأدوات الرقابة الأبوية، وتقييمات لأبرز الألعاب الإلكترونية، ومخاطر خدمات ومنصات البث المباشر، وسبل تجنبها والتعامل الآمن معها.

منصة الوالدين

دعت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة أولياء الأمور، والعاملين بمجالات الطفولة المبكرة، إلى قراءة الدليل، من خلال زيارة منصة الوالدين التابعة للهيئة، والتي تم إطلاقها، أخيراً، ضمن برنامج تكوين، من خلال الرابط www.eca.gov.ae، والاستفادة من العديد من المبادرات والأنشطة الأخرى، والتي يمكن معرفتها والمشاركة بها من خلال زيارة المنصة، لتعزيز خبراتهم ومهاراتهم في رعاية وحماية الأطفال، وإثراء البيئة الأسرية والتعليمية بتنوع مصادر التعلم والمعرفة، وجعلها بيئة رعاية آمنة ومثمرة، وضمان الاستغلال الأمثل للإجازة الصيفية، وأوقات العائلة، في تنمية مهارات وقدرات الطفل، مؤكدة أنها تحرص على قياس أثر هذه الأنشطة بشكل مستمر، وتقييم فاعليتها، بهدف تحسينها وتطويرها.

طباعة