سلسلة حلقات لنشر السعادة والإيجابية

«تنمية المجتمع» تعزّز استقرار الأسرة بـ «بيوتنا في أمان»

علياء الجوكر: «(بيوتنا في أمان) تخاطب جميع أفراد الأسرة بلغة سهلة ومواقف إيجابية محفزة».

أطلقت وزارة تنمية المجتمع سلسلة حلقات «بيوتنا في أمان» التي تتضمن حزمة فيديوهات مصورة تبثها عبر حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي @MOCDUAE، في إطار إرشادي توجيهي، تعزّز استقرار وترابط الأسرة، وتنشرُ السعادة والإيجابية لدى أفرادها، والتي يقدمها رئيس قسم التوجيه والإصلاح الأسري في محاكم دبي، أحمد عبدالكريم.

وتأتي حلقات «بيوتنا في أمان» استكمالاً للنجاح اللافت والانتشار الواسع للفيديوهات الإرشادية ضمن مبادرة «رمضانا غير» التي أطلقتها الوزارة خلال شهر رمضان الماضي، وقدمها أحمد عبدالكريم على شكل مقاطع فيديو مصّورة تم بثها على مدار 30 يوماً على امتداد الشهر الفضيل، والتي تأتي في إطار التفاعل المستدام مع مختلف فئات المجتمع، لا سيما الأسرة، عبر برامج ونوافذ إلكترونية متعددة، تضمن توفير الخدمات الاستباقية في مختلف الأوقات، تحقيقاً لمستهدفات الوزارة «أسرة مستقرة.. مجتمع متلاحم».

وقالت مدير إدارة التنمية الأسرية في الوزارة، علياء الجوكر، إن «بيوتنا في أمان» تخاطب جميع أفراد الأسرة بلغة سهلة ومواقف إيجابية محفزة، من منطلق الحرص على تعزيز ‏مكانة الأسرة في قلب اهتمام الوزارة، باعتبارها النواة واللبنة الأساسية لتكوين مجتمع متلاحم ومتكاتف.

وأشارت إلى أن سلسلة حلقات «بيوتنا في أمان» تعكس بموضوعاتها وحلقاتها المتنوعة، أهداف السياسة الوطنية للأسرة، التي تتضمن: تكوين أسرة مهيأة لمواجهة تحديات الحياة الزوجية، وإعلاء قيم المحافظة على استقرار واستدامة الأسرة وتماسكها، وتوفير مناخ صحي وسليم يعمل على مساندة الأسرة في مواجهة ضغوط الحياة، والارتقاء بقدرات الأسرة الإماراتية لبناء أجيال واعدة تتحمل مسؤولياتها تجاه المجتمع والوطن، معتزين بهويتهم الوطنية، ومتمسكين بالقيم والمبادئ والأخلاق النبيلة، إضافة إلى تحقيق السعادة للأسرة الإماراتية من خلال التلاحم والتماسك الأسري.

وتتضمن «بيوتنا في أمان» 15 حلقة مصوّرة تجيب بفكر إرشادي وتوجيهي عن أسئلة وموضوعات متنوعة، تمس مختلف جوانب الحياة بالنسبة للأسرة، وتشمل الاستعداد للزواج، مواجهة الظروف المالية، التعامل في فترة العقد، لغة الحوار بين الزوجين، تأثير مواقع التواصل، التعامل مع المشكلات، مشاركة الزوجين مادياً، قرار الطلاق، الطلاق المعلق، الصراخ في البيت، الأهل والزوجة، استعادة الثقة، النكد في الزواج، مصارحة الأبناء، وأخيراً أخطاء الأبناء.


15

حلقة من «بيوتنا في أمان» تعكس أهداف السياسة الوطنية للأسرة وتحقق محاورها التنموية.

طباعة