وقّعتها «زايد العليا لأصحاب الهمم» و«سايبرجيت للحماية الإلكترونية»

مذكرة تفاهم لتمكين أصحاب الهمم من مهارات الأمن السيبراني

المؤسسة تؤكد التزامها بتطبيق نظام أمن المعلومات ضمن استراتيجية متكاملة. أرشيفية

وقّعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مذكرة تفاهم مع شركة سايبرجيت للحماية الإلكترونية عبر تقنيات الاتصال المرئي عن بعد، بهدف تطوير برنامج «المحارب الرقمي» المُصمم خصيصاً لتمكين أصحاب الهِمم بإمارة أبوظبي من اكتساب المهارات اللازمة في مجال الأمن السيبراني، والحصول على المعرفة والمهارات والقدرات الصحيحة، وتأهيلهم لشغل مناصب، مثل محللّ أمن معلومات بالقطاعين العام أو الخاص.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين الطرفين للدخول في شراكة لخدمة المجالات ذات الاهتمام المشترك بينهما، وتوفير التدريب الأمني وفرص عمل أفضل لمواطني الإمارات للتدريب على الأمن كمحلل للأمن السيبراني للمرشحين من المؤسسة، وذلك في الشركة أو الجهات الحكومية الشريكة.

وقّع المذكرة أمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عبدالله عبدالعالي الحميدان، ومؤسس ومدير عام شركة سايبرجيت للحماية الإلكترونية محمد بن بوتة الحرسوسي، بحضور المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية محمد عبدالحميد العسكر، والمدير العام لهيئة الموارد البشرية أبوظبي علياء المزروعي.

وقال عبدالله الحميدان، إن «مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تلتزم بتطبيق نظام أمن المعلومات ضمن استراتيجية متكاملة، وسياسة موحدة، لأمن المعلومات وأنظمة المعلومات الخاصة بالحكومة وحمايتها من الاعتداء عليها أو من المخاطر التي تهددها، وتعمل لإيجاد بيئة آمنة لتخزين وحفظ المعلومات الخاصة بالمؤسسة».

وأكد محمد الحرسوسي دعم الشركة لأصحاب الهمم، إيماناً منها بقدراتهم وهممهم العالية، وباعتبارهم جزءاً لا يتجزأ من النسيج المجتمعي الإماراتي، وذلك من خلال برنامج المحارب الرقمي، الذي يستمد اسمه من الشخصية المحاربة لأصحاب الهمم، التي تمكنهم من تخطي الصعاب والحواجز بروح وإصرار وهمة عالية.

طباعة