لمواصلة دمجهم في بيئة العمل

«كهرباء دبي» تنفذ خطة لتمكين أصحاب الهمم

«كهرباء دبي» نظمت تدريباً افتراضياً لأصحاب الهمم. من المصدر

عقدت هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة عمل، عبر تقنية الاتصال المرئي، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، حول «التوظيف الدامج»، بحضور ممثلين عن إدارات الموارد البشرية، وفريق دعم أصحاب الهمم في الهيئة.

وهدفت الورشة إلى تقديم إرشادات وتوجيهات عملية، لضمان مواصلة دمج وتمكين أصحاب الهمم في بيئة العمل، وفق أعلى المعايير المحلية والعالمية. كما نظمت الهيئة تدريباً افتراضياً متخصصاً في «الإرشاد الوظيفي لأصحاب الهمم في مكان العمل»، لإكساب المشاركين الخبرات اللازمة.

وحرصت الهيئة على توفير التسهيلات المطلوبة للموظفين أصحاب الهمم، لدعمهم وتمكينهم من القيام بوظائفهم عن بُعْد، وبإشراف فريق عمل مدرب ومؤهل، علاوة على استمرار تقديم الاستشارات النفسية المتخصصة، لإكسابهم المهارات اللازمة للتكيف مع الظروف الاستثنائية.

وأطلقت الهيئة برنامجاً إلكترونياً حول أساسيات ومفاهيم دمج أصحاب الهمم ومهارات التعامل مع أصحاب الهمم، لضمان مواصلة بناء قدرات موظفيها في هذا المجال، وتعزيز ثقافة الدمج المؤسسي.

ونظمت الهيئة، عبر قنوات تواصلها الداخلية والخارجية، وقنوات التواصل الاجتماعي التابعة لها، حملة توعية حول «كيفية حماية أصحاب الهمم من الإصابة بفيروس كورونا وسبل تقديم الدعم لهم خلال الأزمة»، واستهدفت الحملة جميع موظفي الهيئة، والموظفين أصحاب الهمم وأهاليهم، وطلبة أكاديمية الهيئة وأهاليهم والمتعاملين والمجتمع.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «نلتزم بتطوير خدماتنا على نحوٍ دائم لتلائم احتياجات المتعاملين من أصحاب الهمم، وننظم الحملات التوعوية لتشجيعهم على استخدام القنوات الذكية، وموقع الهيئة الإلكتروني، وتطبيقها الذكي للحصول على كل خدماتنا، ومنها موظف الهيئة الافتراضي (رمّاس)، الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، وخدمتا (أشر) و(حيّاك)، وغيرها. وقد أسهمت جميع هذه المساعي في دعم الجهود الوطنية، الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ومواصلة سير عملنا وخدماتنا كالمعتاد، مع التطبيق الصارم لجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، لضمان صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، وتجاوز هذه الأزمة المؤقتة في أقرب وقت ممكن».

 

طباعة