صندوق الوطن يتلقى مساهمة جديدة بقيمة مليونَيْ درهم

أعلن صندوق الوطن، المبادرة المجتمعية لمجموعة من رجال الأعمال الإماراتيين بهدف دعم صناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة، عن تلقيه مساهمة جديدة بقيمة مليوني درهم، قدمها رجل الأعمال الإماراتي، الدكتور مبارك حمد مرزوق العامري وإخوانه، بهدف دعم الصندوق، وتمكينه من تحقيق أهدافه الاستراتيجية بدفع مسيرة التنمية، وتنفيذ توجيهات القيادة ببناء اقتصاد معرفي مستدام للأجيال القادمة.

وأثنى العامري على دور الصندوق المهم، وتوفيره منصة رائدة لرجال الأعمال الإماراتيين، من أجل الإسهام في خدمة وطنهم، مضيفاً: «نحن شعب دولة الإمارات، وأبناء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تقع علينا اليوم مسؤولية الإسهام في مسيرة وطننا الغالي، لاسيما أن قيادتنا الرشيدة تبذل جل جهودها من أجل المحافظة على أمننا وسلامتنا».

وأعرب مجلس إدارة صندوق الوطن عن اعتزازه بالدعم، الذي يقدمه رجال الأعمال في دولة الإمارات للصندوق، مشيراً إلى أن هذا الإسهام يعكس قيم التلاحم المجتمعي الراسخة في الدولة، وتكاتف أبناء الوطن لمواجهة كل التحديات، والإسهام في تحقيق التنمية المستدامة للأجيال المقبلة.

ويعمل صندوق الوطن على مشروعات ومبادرات مبتكرة، داعمة لمنظومة التعلم عن بُعْد في المنظومة التعليمية بالدولة، حيث يوفر تطبيق «سكول فويس»، والذي يتم تقديمه مجاناً للمدارس، بالإضافة إلى إطلاق برنامجي «موهبتنا» و«المبرمج الإماراتي»، عبر منظومة إلكترونية متطورة تقوم على «التعليم عن بُعْد»، وتقوم هذه البرامج بإتاحة الفرص للكفاءات الوطنية في جميع الظروف، للإسهام في بناء اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة والبحث والتطوير، وذلك بتوفير الدعم للمبتكرين، لمساعدتهم على تحقيق طموحاتهم، وتحويل ابتكاراتهم لمشروعات تعود بالنفع على المجتمع الإماراتي، وتسهم في دفع عجلة التنمية.

ويعتبر صندوق الوطن مبادرة تتجسد فيها أسمى معاني الوحدة والتلاحم في خدمة الوطن، والحفاظ على منجزاته ودفع مسيرة تقدمه وازدهاره، موجهاً موارده لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه مجتمعاتنا، تماشياً مع رؤى قيادتنا بالاستعداد لمرحلة ما بعد النفط.


- صندوق الوطن يعمل على مشروعات ومبادرات مبتكرة،

داعمة لمنظومة التعلم عن بُعْد.

طباعة