«دار البر» تستقبل التبرعات وتساعد المحتاجين «عن بُعد»

أعلنت جمعية «دار البر» تقديم خدماتها عن بُعد، عبر الاعتماد على التقنيات الحديثة ومنصات التواصل الاجتماعي، استجابة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وحرصاً على سلامة موظفيها ومتعامليها من المحسنين وأهل الخير، والمستفيدين من خدماتها من المحتاجين وذوي الدخل المحدود.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لجمعية دار البر، حسين البلوشي، أن العمل والخدمات، التي تقدمها الجمعية عن بُعد، يشملان استقبال التبرعات بوساطة الموقع الإلكتروني، والتطبيق الذكي للجمعية في الهواتف الذكية، والرسائل النصية القصيرة، والحسابات البنكية، والاجتماعات عن بعد، واستقبال طلبات الحالات الإنسانية «أون لاين»، واستخدام التقنيات المتطورة لعقد الاجتماعات عن بُعد.

وكانت الجمعية فعّلت التبرعات عبر الرسائل النصية القصيرة للمشروعات الخيرية الآتية: «مساجد»، «آبار»، «وقف خيري»، «زكاة مال»، «مساهمة عامة»، «طباعة مصاحف»، «أسر متعففة».

طباعة