رسائل

متأخرات

أنا عراقي (40 عاماً)، أقيم في عجمان، وأسرتي تتكون من أربعة أفراد، راتبي 1500 درهم، وزوجتي لا تعمل، ونمر بظروف معيشية صعبة، إذ يطالبني مالك الشقة بسداد المتأخرات المتراكمة علينا، وقدرها 26 ألف درهم، إضافة إلى المتأخرات الدراسية التي تبلغ 5000 درهم، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها.

لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على سداد الإيجار والرسوم الدراسية المترتبة علينا.

(أبومريم)

طلبات توظيف

أنا مواطنة من أبوظبي (38 عاماً)، حاصلة على شهادة جامعية في الإدارة العامة، وعدد من الدورات في إدارة المشروعات، والعلاقات العامة والإدارة، ولكن تركت العمل لظروف خاصة مررت بها، وأبحث عن وظيفة منذ أربع سنوات، إذ طرقت أبواباً عدة في مؤسسات حكومية وخاصة في أبوظبي، ولم أوفق، وأسرتي تواجه ظروفاً صعبة جداً، لأنني المعيلة الوحيدة، وعاطلة عن العمل.

لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي على إيجاد وظيفة تساعدني على مصروفات الحياة ومتطلباتها.

(ف.هـ)

أنا مواطنة من العين (33 عاماً)، حاصلة على شهادة الثانوية العامة، والرخصة الدولية في قيادة الحاسب الآلي، أبحث عن وظيفة منذ خمس سنوات، وقد طرقت أبواباً عدة في مؤسسات حكومية وخاصة في العين، ولم أوفق، وأسرتي تتكون من أربعة أفراد، وزوجي هو المعيل الوحيد للأسرة، وراتبه لا يلبي احتياجاتنا.

لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي على إيجاد وظيفة تساعدني على مصروفات الحياة ومتطلباتها.

(ش.ع)

أنا مواطنة (40 عاماً)، حاصلة على شهادة الثانوية العامة، كنت أعمل في أحد البنوك الوطنية منذ 18 عاماً، وقدمت استقالتي منذ ثلاث سنوات، وأبحث عن عمل منذ ثمانية أشهر، وكان آخر منصب لي هو رئيس قسم تمويل الشركات الكبرى، وقد طرقت أبواب جهات حكومية وخاصة ولم أجد أي رد، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في العثور على عمل.

(س.م)

طباعة