رسائل

طلبات توظيف

أنا مواطن من الفجيرة، (25 عاماً)، حاصل على الشهادة الإعدادية ودورات من عملي السابق، كنت أعمل في إحدى الجهات الحكومية لمدة ثلاث سنوات، وبعدها تم إنهاء خدماتي بسبب غيابي المتكرر نتيجة ظروف خاصة ألمّت بي في تلك الفترة، وحالياً أبحث عن عمل منذ خمس سنوات، إذ طرقت أبواب جهات ومؤسسات حكومية وخاصة في الفجيرة وأبوظبي ودبي، لكن لم أجد استجابة، وراتب والدي المتقاعد بالكاد يغطي مصروفات الحياة.

لذا، أناشد المسؤولين مساعدتي في العثور على وظيفة.

(جمال)

أنا مواطنة من العين (25 عاماً)، حاصلة على شهادة الثانوية العامة والرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي (ICDL)، إضافة إلى شهادة سكرتارية، وتكمن مشكلتي في عدم قدرتي على العثور على عمل أستطيع من خلاله أن أساعد نفسي وأسرتي على متطلبات الحياة، إذ طرقت أبواب جهات ومؤسسات حكومية وخاصة في العين، من دون جدوى، وأسرتي تتكون من تسعة أفراد، ووالدي متقاعد، وراتبه التقاعدي بالكاد يغطي مصروفات الحياة.

لذا أناشد المسؤولين مساعدتي في العثور على عمل.

(ن.م)


رسوم دراسية

أنا أردني (‬40 عاماً)، أقيم في العين، وأسرتي تتكون من خمسة أفراد، تكمن مشكلتي في عدم قدرتي على تسديد الرسوم الدراسية لأبنائي، إذ تطالبني إدارة المدرسة بسداد 21 ألفاً و500 درهم، وإلا لن يتم السماح لهم بإكمال دراستهم، وظروفي المالية لا تسمح لي بتدبير المبلغ، إذ إنني المعيل الوحيد لأسرتي، وأعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 4500 درهم، يذهب منه 2000 درهم للإيجار.

لذا، أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على تسديد المتأخرات الدراسية لأبنائي.

(إحسان)


إيجار

أنا سوري (39 عاماً) أقيم في العين، لدي أربعة أبناء، تكمن مشكلتي في عجزي عن سداد المتأخرات الإيجارية المتراكمة على عاتقي، والتي بلغت 12 ألفاً و800 درهم، وإمكاناتي المالية المتواضعة لا تسمحان لي بتدبير هذا المبلغ، كوني أعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 4000 درهم، يذهب منه 2000 درهم شهرياً للمستلزمات البنكية، والبقية تذهب لمصروفات الحياة، ورسوم أبنائي الدراسية.

لذا، أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد المتأخرات الإيجارية المترتبة عليّ.

(أحمد)

طباعة