أكد أهمية التسامح والتعليم للأجيال المقبلة

«هندسة المستقبل» تدعم مصابي السرطان

المحاضر حث على تعزيز القدرات والبحث عن المواهب. من المصدر

نظمت جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان، بالتعاون مع بلدية العين ـ قطاع وسط المدينة ـ ومجلس العين للشباب، محاضرة خيرية تحت عنوان «هندسة المستقبل»، ألقاها الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي، المستشار البيئي لحكومة عجمان والرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، بحضور نائب رئيس جمعية المؤازرة المحامي عبدالله الكعبي، ومدير عام الجمعية محمد خميس الكعبي، إلى جانب حضور عدد من المسؤولين والمواطنين وممثلين عن الجمعيات الخيرية والإنسانية، وجمع من المدعوين والمتطوعين.

وأكد النعيمي خلال محاضرته أهمية التسامح والتعليم لاستدامة المستقبل، كما تناول محاور عدة في مجال هندسة المستقبل، منها التصور المستقبلي، والاحتياجات والإمكانات المتوافرة، والقدرة على إدراك الأبعاد المستقبلية.

وأكد أن هندسة واستدامة المستقبل تحتاج إلى تنشئة جيل من المبتكرين من خلال تعزيز القدرات والمواهب، وضرورة البحث عنها، مشيراً إلى أن «الأجيال والابتكار والسعادة والتسامح والصحة والاقتصاد والتعليم والبيئة والأبحاث وغيرها، تعتبر من العناصر المهمة والأساسية لاستدامة المستقبل».

كما عرض المحاضر لأفلام قدمت بصورة مبتكرة لشرح العديد من الأفكار التي تصب في رفع الوعي باستشراف المستقبل لدى أفراد المجتمع.


«هندسة واستدامة المستقبل تحتاج إلى تنشئة جيل من المبتكرين».

طباعة