«إسلامية دبي» تصادر 85 حصالة تبرّعات مخالفة

    120 مليون درهم حصيلة الفعاليات الخيرية في دبي خلال 11 شهراً

    صورة

    أفادت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بأن حصيلة الفعاليات الخيرية في الإمارة بلغت 120 مليوناً و969 ألفاً و67 درهماً، منذ بداية العام الجاري وحتى منتصف شهر نوفمبر الماضي.

    وذكر تقرير الإنجاز الصادر عن إدارة المشروعات الخيرية في الدائرة، أنه تم تنظيم 701 فعالية خيرية خلال نحو 11 شهراً، وزار مفتشو الإدارة 491 فعالية منها، بهدف التحقق من التزامها بالأنظمة واللوائح المتبعة.

    وفي ما يتعلق بمخالفات جمع التبرعات، أفاد التقرير بمصادرة 85 حصالة مخالفة خلال الفترة المذكورة، ووصلت قيمة المبالغ المحصلة من مصادرة هذه الحصالات إلى 70 ألفاً و239 درهماً، وقام مفتشو الإدارة بمصادرة 15 حاوية مخالفة لجمع التبرعات العينية.

    وأوضح التقرير أن فريق عمل الإدارة أجرى 2606 زيارات تفتيشية خلال هذه الفترة في مختلف المناطق، كما زار مفتشو الإدارة 91 خيمة رمضانية في رمضان الماضي، من أصل 165 خيمة، لضمان تطبيقها النظم والأحكام المعمول بها في هذه الخيم، وتعاملت الإدارة مع 67 بلاغاً تم تقديمها عبر مركز الاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث تنوعت هذه البلاغات بين مخالفات حقيقية وبلاغات وهمية.

    وأكد المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في الدائرة، أحمد درويش المهيري، في بيان أمس، سعي الدائرة لتنمية العمل الخيري وفق أسس مؤسساتية واضحة، تستند إلى مستهدفات البند التاسع من وثيقة الخمسين، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

    وقال: «نعمل في قطاع العمل الخيري وفق استراتيجية واضحة، تعتمد أعلى المعايير العالمية في مجال حوكمة جمع التبرعات على مستوى الإمارة، بهدف ترسيخ الشفافية كأساس للعمل الخيري، وبما يضمن تشجيع المتبرعين وإسعاد المستفيدين».

    من جانبه، قال مدير إدارة المشروعات الخيرية بالإنابة، عبدالله محمد الخبي، إن فريق عمل الإدارة يرصد ويراقب ويشرف على أنشطة العمل الخيري في الإمارة، حيث يتولى ضبط حالات جمع التبرعات المخالفة، من خلال الحاويات والحصالات المخالفة، مضيفاً أن الفريق يعمل على متابعة وسائل الإعلام بشقيها التقليدي والرقمي، إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي بهدف مراقبة نشاطات العمل الخيري وجمع التبرعات، لضمان التزامها بالقوانين السارية.

    ودعا القائمين على الفعاليات والأنشطة الخيرية لتنظيم هذه الفعاليات وفق القواعد الناظمة للعمل الخيري في دبي، مشيراً إلى أن هذه القواعد تهدف إلى تسهيل عمليات جمع التبرعات، وضمان أعلى درجات الشفافية والحوكمة.

    ويعمل قطاع العمل الخيري في الدائرة مع شركائه من الجهات الحكومية والخاصة على تنفيذ عدد من المبادرات الرائدة التي تندرج ضمن مستهدفات البند التاسع من وثيقة الخمسين، ومن هذه المبادرات مشروع مركز زايد لغسيل الكلى، ومشروع مدن الخير، ومبادرة بنك الملابس، ومبادرات وجبات الأمل.

    • «المشروعات الخيرية» تعاملت مع 67 بلاغاً تنوّعت ما بين مخالفات حقيقية وبلاغات وهمية.

    طباعة