تعمل على إصدار ومراقبة المواد الإسلامية من خلال الزيارات الميدانية

«إسلامية دبي» تستهدف إقامة منصة عالمية لخدمة القرآن

«إسلامية دبي» تدقق على المكتبات التجارية للتأكد من خلوها من مواد مرفوضة. من المصدر

أكدت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي السعي لتحقيق هدف استراتيجي تتبناه، وهو إقامة منصة عالمية لخدمة القرآن الكريم والفتوى الشرعية والبحث العلمي.

وقالت في بيان، نشرته أخيراً على موقعها الإلكتروني، إن قسم التدقيق على المصاحف والمطبوعات في إدارة البحوث بها، يعمل على إصدار ومراقبة المواد الإسلامية، من خلال الزيارات الميدانية، للتدقيق على المكتبات والكتابات القرآنية في المساجد، إضافة إلى تدقيق المصاحف والمطبوعات والمناهج التعليمية، وتطوير مناهج المراكز التعليمية التابعة للدائرة، إلى جانب ترجمة تفسير القرآن إلى لغات عالمية.

وقال رئيس قسم التدقيق على المصاحف والمطبوعات في الدائرة، صلاح عبدالرحمن المخيط، إن القسم يقوم بالتدقيق على المطبوعات الدينية الواردة من المؤسسات والشركات التجارية والمجلس الوطني للإعلام، بهدف أخذ تصريح عليها، وكذلك التدقيق على المكتبات التجارية كعمل ميداني، للتأكد من خلوها من مواد دينية مرفوضة، أو لم تُصرح من قبل الدائرة والمجلس الوطني للإعلام.

وأكد أن القسم يدقق على الآيات القرآنية المكتوبة في المساجد، إلى جانب تطوير وترخيص المناهج التعليمية الخاصة بالمؤسسات الإسلامية، التي تشرف عليها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، بما يتناسب وتوجهات الدائرة واحتياجات الفئات المستهدفة بحسب الرصد المجتمعي وخطة التوعية الدينية.

وأشارت الدائرة إلى التزامها بالنهوض بدورها الإشرافي على المؤسسات الإسلامية، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، والمساجد، في ضوء رسالتها لنشر وتعزيز قيم الوسطية الإسلامية ورؤيتها لتكون الوجهة‭ ‬الريادية‭ ‬الإسلامية‭ ‬والخيرية‭ ‬المستدامة، بتوفير خدماتها وتطوير الكوادر العاملة بها في ضوء أرقى المستويات المعتبرة في هذا المجال.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

طباعة