«إسلامية دبي» تستقبل الأبحاث الجادة تمهيداً لطباعتها

أعلنت إدارة البحوث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بدء استقبال الأبحاث العلمية الجادة في مجال الدراسات الإسلامية والعربية، لتبني طباعتها ضمن إصداراتها السنوية. وقالت الدائرة في بيان نشرته أخيراً على صفحتها بموقع «تويتر» إنه يشترط في الأعمال المرشحة أن يكون بحثاً علمياً متخصصاً ذا جدية، وإضافة علمية في بابه، وألا يكون العمل نشر سابقاً بأي شكل من أشكال النشر، على أن تكون الأولوية للأبحاث العلمية المتخصصة في مجال استشراف المستقبل، والدراسات الإسلامية المتقدمة.

وأضافت الدائرة أن البحوث المرشحة تخضع للتحكيم العلمي، كما أن للإدارة حق الاعتذار دون بيان الأسباب، مشيرة إلى أنه إذا كان العمل العلمي المقدّم تحقيقاً لمخطوط، فيشترط أن يكون الكتاب مهماً ذا وزن علمي في بابه، ومؤلفه من المشهود لهم بالإمامة والتقدّم في تخصصه.

وكانت إدارة البحوث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي أصدرت العام الماضي 60 إصداراً، استهدفت من خلالها الجمهور من الباحثين والمثقفين والمتطلعين إلى المعرفة.

طباعة