«شؤون أسر الشهداء» ينظم حملة تضم 100 حاج من ذوي الشهداء

غادر البلاد نحو 100 حاج من أسر الشهداء لأداء فريضة الحج لهذا العام، ضمن حملة الحج السنوية التي ينظمها مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي.

وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، إن حملة الحج التي ينظمها المكتب، للسنة الرابعة على التوالي، تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتقديم أشكال الرعاية والدعم كافة لأبناء وأسر الشهداء، وذويهم، ومن ضمن هذه المبادرات التيسير عليهم في أداء فريضة الحج.

وأضاف أن الحملة تأتي امتداداً للجهود التي يبذلها المكتب في ظل اهتمام ومتابعة القيادة بأسر شهدائنا الأبرار وذويهم، وطرح المبادرات النوعية التي من شأنھا الإسهام في تلبية احتياجاتھم، وتمكينھم في مختلف المجالات.

وأوضح الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، أن مكتب شؤون أسر الشھداء عمل، خلال الفترة الماضية، بالتعاون مع الجھات المختصة على تسخير الإمكانات كافة، وتوفير جميع المستلزمات، لضمان راحة الحجاج وتمكينھم من أداء مناسك الحج بكل سھولة، ضمن أجواء تراعي سلامة المشاركين في الحملة وصحتهم، داعياً الله، عز وجل، أن يتقبل من زوار بيته العتيق حجهم وعبادتھم، ويعيدھم إلى أرض الوطن سالمين، ويرحم شھداء الوطن الأبرار ويغفر لهم.

من جانبهم، أعرب عدد من المشاركين في حملة الحج لھذا العام من أسر الشھداء وذويھم، عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الحكيمة على مبادراتها ومتابعتها شؤونهم، والتيسير لهم في أداء هذه الفريضة المباركة، مشيدين بجهود المكتب في تقديم الدعم لهم.

يذكر أن مكتب شؤون أسر الشھداء أُسس تنفيذاً لتوجيھات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حيث يتابع شؤون أسر الشھداء، واحتياجاتهم، بالتنسيق مع الجھات الرسمية في الدولة.

طباعة