562 ألف مستفيد من برامج «الهلال الأحمر» خلال 6 أشهر

    اللجنة العليا للمساعدات المحلية في «الهيئة» وقفت على استعدادات مراكزها داخل الدولة. من المصدر

    استفاد 562 ألفاً و589 شخصاً من البرامج والمساعدات المحلية، التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي داخل الدولة في الفترة من مطلع يناير حتى نهاية يونيو الماضي، بكلفة 94 مليون درهم، حيث بلغت المساعدات الاجتماعية 71 مليوناً و108 آلاف و670 درهماً، فيما بلغت كلفة المشروعات الموسمية 20 مليوناً و378 ألفاً و508 دراهم، استفاد منها 562 ألفاً و589 شخصاً على مستوى الدولة، وبلغت كلفة المشروعات الإنشائية مليونين و511 ألف درهم.

    ووقفت اللجنة العليا للمساعدات المحلية في الهيئة، خلال اجتماعها أخيراً، برئاسة نائب الأمين العام للشؤون المحلية، راشد مبارك المنصوري، على استعدادات مراكزها داخل الدولة، لتنفيذ مشروع الأضاحي لهذا العام، وناقشت السبل الكفيلة بتنفيذ المشروع بصورة تلبي احتياجات المستفيدين من لحوم الأضاحي.

    كما بحثت اللجنة سبل ترقية وتعزيز برامجها على الساحة المحلية، وناقشت آليات تفعيل الأنشطة والبرامج، لتوسيع مظلة المستفيدين داخل الدولة وتوفير حماية أكبر للشرائح والفئات المستهدفة. وبحث الاجتماع الوسائل التي تمكنها من تحقيق تطلعاتها على الساحة المحلية، وتخطيط وتنفيذ البرامج التي يحتاجها المستفيدون في جميع مناطق الدولة.

    وأكد الأمين العام للهيئة، الدكتور محمد عتيق الفلاحي، اهتمام الهيئة بتعزيز جانب المساعدات المحلية، بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وقال إن سموه يوجه، دائماً، بتوسيع نشاط الهيئة داخل الدولة والوصول إلى كل الشرائح المستحقة للدعم والمساندة، مشدداً على أن متابعة سموه لهذا الجانب عملت على تعزيز دور الهيئة على ساحتها المحلية، وأسهمت كثيراً في تحقيق انتشار أوسع بين المستهدفين في جميع مناطق الدولة.

    وقال الفلاحي إن الهيئة تسعى، لتطوير أدائها وترقية خدماتها الإنسانية للمستفيدين داخل الدولة، من خلال خططها واستراتيجيتها التي تعتمد دراسة واقع الفئات المحتاجة، وأوضاعها الاقتصادية والاجتماعية، والسبل الكفيلة بتوفير متطلباتها الأساسية، وأكد أن الهيئة خطت خطوات كبيرة في التوسع والانتشار محلياً، عبر شبكة من المراكز تغطي إمارات الدولة كافة، مشيراً إلى أن مراكز الهيئة تسهم في تنمية مجتمعاتها المحلية، من خلال مساندة الأفراد والمؤسسات التي ترتبط خدماتها بالجمهور مباشرة، إيماناً منها بأهمية الدور الذي تضطلع به تجاه المستفيدين.

    من جانبه، ذكر المنصوري أن الزيادة التي تشهدها برامج الهيئة على الساحة المحلية، توضح بجلاء اهتمام القيادة العليا في الهيئة بجانب المساعدات والأنشطة المحلية، وسعيها الدائم لتحسين ظروف أصحاب الدخل المحدود وحمايتهم، تحت مظلة الهيئة التي وسعت الشرائح والفئات الضعيفة، وقال إن حجم العمل الذي تم تنفيذه، والمساعدات التي تم تقديمها خلال الأشهر الماضية من العام الجاري، تؤكد صدق التوجه، ونبل الأهداف التي تسعى الهيئة لتحقيقها على الساحة المحلية، وأكد أن الهيئة تعمل سنوياً على زيادة المخصصات المالية للبرامج المحلية لمقابلة التوسع الكمي والكيفي في تلك البرامج.

    وأوضح التقرير نصف السنوي للمساعدات المحلية في الهلال الأحمر أن قيمة المساعدات الإنسانية بلغت 18 مليوناً و294 ألفاً و926 درهماً، وبلغت المساعدات الطبية 14 مليوناً و289 ألفاً و92 درهماً، فيما بلغت مساعدات رعاية السجناء وأسرهم أربعة ملايين و576 ألفاً و313 درهماً، وبلغت مساعدات طلاب العلم 25 مليوناً و675 ألفاً و227 درهماً، وبلغت برامج تأهيل أصحاب الهمم ثلاثة ملايين و455 ألفاً و140 درهماً، وبلغت كلفة دعم المؤسسات 244 ألفاً و440 درهماً.

    • 18 مليون درهم قيمة المساعدات الإنسانية.

    طباعة