برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    صندوق الوطن يطلق المرحلة المتقدمة من «المبرمج الإماراتي»

    أعلن صندوق الوطن بالتعاون مع شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» عن إطلاق المرحلة المتقدمة من مبادرة «المبرمج الإماراتي» التي تُقام على مدار 10 أيام في الفترة من 25 يوليو لغاية 5 أغسطس بمشاركة أكثر من 200 طالب وطالبة في مدارس منطقة الظفرة وجزيرة دلما، لإعداد وتأهيل جيل من المبرمجين الإماراتيين.

    وتشتمل هذه المرحلة من «المبرمج الإماراتي» على مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تهدف إلى تزويد المشاركين بمهارات متطورة وخبرات متقدمة في لغة البرمجة، بما يسهم في تعزيز تنافسيتهم وتفوقهم المهني المستقبلي من خلال تحسين مستوى معرفتهم وإتقانهم لعدد من لغات البرمجة السائدة والأكثر انتشاراً على مستوى العالم، بما فيها لغة «بايثون» التي تعتبر الأكثر طلباً، ولغات مثل «جافا» و«جافا سكريبت» الأكثر استخداماً.

    وقالت مدير عام صندوق الوطن هند باقر: «يشهد العالم تطوراً تكنولوجياً وتحولاً رقمياً جعلا من المهارات الرقمية عناصر أساسية لتعزيز التنافسية والجاهزية لسوق العمل في المستقبل، والمرحلة هذه من مبادرة (المبرمج الإماراتي) تنسجم مع نموذج عملنا المستمد من نهج راسخ في دولتنا وتوجيهات قيادتنا لإعداد جيل مواهب تمتلك القدرة المعرفية والمهارات التكنولوجية التي تجعلها جاهزة للدخول في سوق العمل الناشئة مع التقدم التكنولوجي، ولديها القدرة على مواكبة تطوراته لتواصل مسيرة التقدم التي تشهدها دولتنا على الصعد كافة».

    من جانبه، قال رئيس دائرة الموارد البشرية في شركة أدنوك غنام المزروعي: «في إطار مسؤوليتها المجتمعية، والتزامها بالمساهمة في تطوير المنظومة التعليمية في الدولة، تفخر (أدنوك) بدعم البرامج التي يوفرها صندوق الوطن للمجتمع الطلابي للارتقاء بالقدرات الوطنية بمجالات حيوية لاسيما برنامج (المبرمج الإماراتي) نظراً لأهميته في تخريج مجموعة واعدة من المبرمجين الصغار في مجالات البرمجة وتقنية المعلومات، ما سيسهم في تطويرهم وإعدادهم للوظائف الرقمية المستقبلية، وتحقيق تطلعات القيادة وتوجيهاتها بإعداد جيل مواهب تمتلك القدرة المعرفية والمهارات التكنولوجية لمواكبة مسيرة التقدم والتنمية التي تشهدها الدولة».

    وتتيح «المبرمج الإماراتي» للناشئين ممن تراوح أعمارهم بين 7 و14 عاماً إمكانية اكتساب المهارات الأكثر طلباً في مجالات البرمجة، وذلك من خلال توفير بيئة تمكنهم من تطوير مهاراتهم الرقمية عبر منصة معرفية متكاملة تتكون من مراحل عدة تبدأ في مرحلتها الابتدائية بتعليم الطلبة برمجة الألعاب الإلكترونية ومفاهيم البرمجة الرئيسة، تليها المرحلة المتوسطة التي تركز على مفاهيم الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وصولاً إلى المرحلة المتقدمة التي تركز على تطوير القدرات في مهارات البرمجة المتقدمة المتمثلة في بناء التطبيقات الإلكترونية والرقمية.

    • المبادرة تُقام على مدار 10 أيام لتأهيل جيل من المبرمجين الموهوبين.

    طباعة