كتيبات وقائية للتعريف بالبيئة المدرسية بالشارقة

«السلسلة» تشتمل على 16 كتيباً توعوياً باللغتين العربية والإنجليزية. من المصدر

أطلقت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، وبالتعاون مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص، سلسلة من الكتيبات التوعوية والتثقيفية الإلكترونية، التي تستهدف طلبة المدارس، وأولياء أمورهم، والكادر الإداري والتدريسي.

وتشمل السلسلة 16 كتيباً توعوياً باللغتين العربية والإنجليزية، مبوبة في ثمانية عناوين رئيسة، تتضمن الدليل الوقائي لأولياء الأمور، والدليل الوقائي للطلبة، والعلامات المرضية، وطرق تعزيز مناعة الجسم، وأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية، ووصفات لوجبات مدرسية صحية، ومعلومات عن حقيبة الطعام المدرسية للطفل، بالإضافة إلى نصائح وإرشادات عن سبل تعزيز الصحة العامة أثناء التعلم عن بعد.

تأتي سلسلة الكتيبات التوعوية، التي تتيحها الإدارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، ضمن الخطوات التنفيذية لحملة «نعود معاً»، التي أطلقتها هيئة الشارقة للتعليم الخاص، بشراكة استراتيجية مع إدارة التثقيف الصحي، وذلك مع بداية العام الدراسي الجديد، بهدف دعم الجهود الوطنية في تعزيز إمكانات القطاع التعليمي لمواجهة تداعيات أزمة «كوفيد-19»، والتوعية بالإجراءات الوقائية الواجب توفيرها واتباعها في البيئة المدرسية.

وأشارت مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إيمان راشد سيف، إلى أن إطلاق هذه الكتيبات التوعوية، يأتي في إطار حرص الإدارة على دعم الجهود الوطنية في تهيئة البيئة الصحية المناسبة لطلبة المدارس، وتوفير الرعاية الصحية لهم، في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وترسيخ مبادئ وسبل تعزيز الصحة العامة للطلبة، بشكل يضمن حقهم في الحياة، والارتقاء برصيدهم الصحي إلى أعلى مستوى ممكن.

وأشارت إلى أهمية هذه الكتيبات، بما تتضمنه من معلومات صحية وإرشادية محدثة، تواكب التدابير الاحترازية والاشتراطات الصحية الوقائية المُعتمدة، والصادرة عن الجهات المعنية في دولة الإمارات، ومنظمة الصحة العالمية، إذ تسهم في تعزيز التزام الطلبة، وأولياء أمورهم والكادر الإداري والتدريسي بالتدابير الاحترازية، وفق أسس علمية دقيقة.

 

طباعة