تحت شعار: «حقيبة التسامح»

«جمارك دبي» توزع 400 حقيبة مدرسية على طلبة «السعادة»

«المبادرة» تهدف إلى تخفيف العبء عن كاهل عائلات الطلبة من ذوي الدخل المحدود. من المصدر

وزعت جمارك دبي 400 حقيبة مدرسية تحت شعار: «حقيبة التسامح»، على طلبة وطالبات مدرسة السعادة للتعليم الأساسي.

وقالت جمارك دبي إنها حرصت على إطلاق المبادرة، انطلاقاً من التزامها بمسؤوليتها المجتمعية تجاه المجتمع، وتعزيزاً لدورها المتكامل في التنمية المستدامة.

نظم المبادرة فريق غيّاث التطوعي وإدارة الاتصال المؤسسي، وتهدف إلى تخفيف العبء عن كاهل عائلات الطلبة والطالبات من ذوي الدخل المحدود، لإدخال البهجة والسعادة عليهم، وزرع البسمة على وجوههم، واستقبالهم لعام دراسي جديد بنشاط وحيوية، إذ تُنفذ المبادرة للعام الثاني على التوالي، وبالشراكة مع القنصلية الصينية في دبي.

وقال مدير عام جمارك دبي، أحمد محبوب مصبح: «نحن فخورن بالتعاون مع القنصلية الصينية بدبي، والإسهام في المبادرات المجتمعية التي تطلقها الدائرة، كشريك في عمل الخير دعماً لتطور العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والصين، وما حققته الصين من تقدم في موقع الشريك التجاري الأول بين شركاء دبي التجاريين، إضافة إلى متانة العلاقات الاستراتيجية الشاملة بين البلدين».

وأضاف: «وفقاً لاستراتيجية جمارك دبي في جانب المسؤولية المجتمعية، فإن للعمل المجتمعي دوراً مهماً في تعزيز مفهوم العمل الإنساني والخيري والتعليمي لدى فئات المجتمع، وترسيخ ثقافة المسؤولية المجتمعية الحكومية محلياً وعالمياً في المجالات كافة»، مشيراً إلى أن «المبادرة تحظى باهتمام بالغ من دائرة جمارك دبي، حرصاً منها على دعم العملية التعليمية في الدولة، وتعزيزاً لمكانة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على الخارطة التعليمية الدولية».

من جانبها، عبرت مديرة منطقة دبي التعليمية، غاية سلطان المهيري، عن شكرها وتقديرها لجمارك دبي والقنصلية الصينية، على مبادرتهما الكريمة بالإسهام في جعل العودة إلى المدارس ذات قيمة نفسية ومعنوية كبيرة تعود على الطلبة بإيجابيات كثيرة، مؤكدة ما تعكسه المبادرة من حسّ وطني وواجب مجتمعي تجاه المجتمعي المدرسي، توافقاً مع رؤية القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتناغماً مع أهداف عام التسامح.

واستهلت الفعالية بعروض وفقرات ترفيهية لطلبة وطالبات مدرسة السعادة، أُلقيت باللغتين العربية والصينية، في أجواء احتفالية تزينت بها المدرسة بأعلام دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية، كما شهدت الفعالية إقامة ورشة توعوية عن حقوق الملكية الفكرية، ودور جمارك دبي في التصدي للبضائع المقلدة.


- الفعالية شهدت

ورشة توعوية

عن حقوق الملكية

الفكرية، ودور جمارك

دبي في التصدي

للبضائع المقلدة.

طباعة