جامعة عجمان تحتفي بالتسامح في يوم الجاليات

    جاليات تمثل 30 دولة شاركت في الفعالية بأجنحة متميزة. من المصدر

    افتتح مدير جامعة عجمان، الدكتور كريم الصغير، فعاليات «يوم الجاليات 2019» الذي تنظمه عمادة شؤون الطلبة سنوياً للاحتفال بالجاليات التي تحتضنها، وأقيم الاحتفال تحت شعار «نحتفي بالتنوع والتسامح»، بحضور عميدة شؤون الطلبة، الدكتورة نهلة القاسمي، ونواب المدير، وجمع غفير من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية والطلبة من مختلف الكليات.

    انطلقت الفعاليات بعروض متنوّعة للفرق الموسيقية والفلكلورية المشاركة في الحدث، منها فرقة اليولة، والدلعونا للفنون الشعبية، وفرقة الكشافة لمدرسة النور بالشارقة، وغيرها من الفقرات المتنوعة التي عبرت عن ثقافات الشعوب، واستمرت على مدار اليوم، كما شهد الحدث عرضاً لأزياء الشعوب.

    وتم خلال يوم الجاليات تمثيل 30 دولة من مختلف القارات في أجنحة متميزة ازدانت بتفاصيل متنوعة عن كل بلد، بدءاً من المأكولات مروراً على الأزياء والأدوات والمقتنيات والأعلام التي تميّز كل بلد، واستعراض كل ما يعبر عن ماضي البلد وحاضره.

    وقالت القاسمي، إن اختيار شعار يوم الجاليات هذا العام نابع من المبادرة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون عام 2019 عاماً للتسامح، بهدف إبراز دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، وما جامعة عجمان إلا جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع الذي يزخر بجنسيات متعددة، ومن هنا احتفينا بالتنوع والتسامح، واتفقنا على أنه كلما زاد التنوّع ارتقى المجتمع.

    وأوضحت أن الجامعة تسعى إلى رفد المجتمع بجيل من المبدعين والمساهمين الفاعلين في عملية التنمية المستدامة، وهذا لا يتأتَّى إلا من خلال إشراك الطلاب في تنظيم الفعاليات المختلفة التي تعقدها الجامعة، متابعة أن يوم الجاليات بالنسبة للجامعة ليس ظاهرة احتفالية للجاليات فحسب، إنما هو ميدان يتنافس فيه الطلبة من مختلف الجنسيات لإبراز أجمل ما لديهم من تراث وثقافة وفنون.

    طباعة