من خلال حملة لجمع 10 ملايين درهم

«الهلال الأحمر» وجامعة أبوظبي تدعمان الطلبة المتعففين

«الهلال الأحمر» وجامعة أبوظبي أطلقتا «لنكن سنداً لمستقبلهم». من المصدر

أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وجامعة أبوظبي، مبادرة تحت شعار «لنكن سنداً لمستقبلهم» لدعم فعاليات حملة دعم التعليم، وذلك بالتنسيق مع جمعية أبوظبي التعاونية ومجموعة اللولو العالمية، ويسعى الجانبان إلى مساعدة الطلبة المتعففين لاستكمال دراستهم وإعطائهم فرصة بناء مستقبل واعد، من خلال جمع 10 ملايين درهم يستفيد منها خريجو وخريجات السنة الأخيرة في جامعة أبوظبي ممن يستوفون الشروط.

وستتولى جمعية أبوظبي التعاونية ومجموعة اللولو العالمية، دعم الحملة من خلال تسهيل استقبال التبرعات عبر منافذ البيع المختلفة لدى الجهتين بعد كل عملية شراء، وذلك بواقع درهمين أو أكثر ما يتيح لأفراد المجتمع إظهار تكاتفهم من خلال تقديم دعمهم ومساندتهم لطلبة العلم، كما يمكن المساهمة في الحملة عبر الرسائل النصية عن طريق (اتصالات) و(دو) وقيمة التبرع من 10 دراهم حتى 1000 درهم، والتحويل عبر مصرف الشارقة الإسلامي، على رقم (11445518006) رقم الآي بان (AE350410000011445518006) أو التبرع عن طريق موقع الهيئة (https://www.emiratesrc.ae/eduadu)، بالإضافة إلى توفير الهيئة كوبونات بقيمة 10 دراهم للحملة.

وأكد نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، سالم الريس العامري، أن كفالة طلاب العلم تعتبر من البرامج الدائمة والمستمرة ضمن مبادرات الهيئة الإنسانية والتنموية، وتجد تجاوباً كبيراً من المحسنين، وتعتبر تجسيداً وترجمة فعلية لجهود الهيئة وتحركاتها بقصد الاستثمار في الإنسان وصون كرامته من خلال تأهيله وإعداده جيداً من أجل مستقبل أفضل له ولأسرته والمجتمع.

وتابع أن «الهيئة تتوسع في هذا الجانب نسبة لأهميته ودوره البناء في إعداد الأجيال التي يقع عليها العبء في دفع مسيرة النهضة والتنمية المنشودة».وأفاد المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية في جامعة أبوظبي، سالم مبارك الظاهري، بأن «الجامعة تعتز بالشراكة الاستراتيجية مع هيئة الهلال الأحمر في إطلاق هذه المبادرة الوطنية التي تأتي ضمن سلسلة من المبادرات المجتمعية».

وأضاف أن «جامعة أبوظبي تثمن دور جميع الشركاء في دعم فعاليات الحملة لتحقق هدفها في إتاحة التعليم النوعي للطلبة المتعففين بما يسهم في الاستثمار في طاقات الشباب».

فرصة للطلاب المعسرين

نوه نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، سالم الريس العامري، بأوجه التعاون القائمة بين «الهلال الأحمر» وجامعة أبوظبي في حملة دعم التعليم، قائلاً إن هذه الخطوة تأتي امتداداً للمبادرات المشتركة بين الجانبين في مجال دعم التعليم وتوفير فرصة للطلاب المعسرين الذين تحول ظروف أسرهم دون مواصلة مسيرتهم التعليمية.

وقال إن هذا التعاون يجسد التزام جامعة أبوظبي بمسؤوليتها الاجتماعية بجانب دورها الأكاديمي الرائد في دفع مسيرة العلم والتعليم باعتباره أهم ركائز التنمية البشرية في الدولة.

طباعة