«خيرية الشارقة» تفرّج كُرب 25 سجيناً من المتعسرين

أسفرت جهود جمعية الشارقة الخيرية بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة ممثلة في المؤسسة العقابية والإصلاحية عن تفريج كرب 25 سجيناً على ذمة قضايا مالية، شملت سجناء متعسرين في دفع الرسوم الإيجارية السكنية وآخرين على ذمة قضايا مالية أخرى، بقيمة 500 ألف درهم، وتم إنهاء إجراءات خروج السجناء وعادوا إلى بيوتهم وأسرهم ببهجة وسرور، كما شملت المبادرة تفريج كربة آخرين صدرت ضدهم أحكام قضائية بالسجن في قضايا تعسر مالي، وكانوا قاب قوسين أو أدنى من الدخول خلف القضبان.

وأفاد المدير التنفيذي للجمعية، عبدالله سلطان بن خادم، بأن الجمعية تكثف من جهودها الإنسانية خلال هذه الفترة وتقدم المساندة للشريحة الكبرى من المحتاجين، وتقوم كذلك على رعاية أسر المحكوم عليهم في قضايا مالية، موضحاً أن الفترة الراهنة تتطلب تكاتفاً إنسانياً من جميع الفئات لتتمكن الجمعية من أداء دورها، وتغطية أكبر شريحة من المحتاجين، وهو ما نعهده في أهل الخير دوماً الذين يبادرون إلى دعم المبادرات الخيرية.

من جانبه، أشاد مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة، العميد أحمد عبدالعزيز شهيل، بجهود جمعية الشارقة الخيرية المتمثلة في دعم المؤسسة العقابية والإصلاحية لتحقيق رسالتها في الإصلاح والتأهيل، والاهتمام بالأوضاع الإنسانية للنزلاء وأسرهم من خلال وضع العديد من المبادرات والبرامج المجتمعية التي تمكن المحكومين من تسوية أوضاعهم، ورعاية حقوقهم حفاظاً على كيان الأسرة ومنعها من التفكك، والعودة بهم أفراداً صالحين ودمجهم في المجتمع وتمكينهم من ممارسة حياتهم بصورة طبيعية.


500

ألف درهم قيمة مديونيات السجناء المتعسرين.

طباعة