«فاطمة للتطوع» يفوز بقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد

فاز برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع بقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي، خلال الحفل الختامي للنسخة الثانية من القلادة التي نظمها، أول من أمس، الاتحاد العربي للتطوع بمقر الجامعة العربية في القاهرة، بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام.

وتسلمت مديرة الاتحاد النسائي العام، نورة السويدي، القلادة نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، خلال حفل تكريم الفائزين بالقلادة.

وقد اختارت لجنة التحكيم برنامج الشيخة فاطمة للتطوع من بين كل البرامج التطوعية العربية في المجال الإنساني التنموي، في فئة المؤسسات الحكومية والتجارية والمسؤولية المجتمعية.

وأكدت السويدي أن فوز برنامج سمو «أم الإمارات» بهذه القلادة دليل على صدق المبادرات الإنسانية التي تأمر بها سموها في كل المجالات، وهو نهج دأبت عليه منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وقالت إن القيادة في الدولة سارت على درب المغفور له الشيخ زايد، فمدت يدها إلى جميع دول العالم بالدعم والمساعدة، وجعلت التسامح من مبادئ سياستها التي نالت إعجاب العالم.

وأشارت إلى أن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع ليس له مثيل في العالم، فقد تمكن من علاج أكثر من مليوني طفل وامرأة ممن يفتقدون العون، كما وصل هذا البرنامج إلى اكثر من 20 دولة في إفريقيا وآسيا، وأقام المستشفيات والعيادات الطبية المتنقلة، واستقبل كل محتاج للمساعدة، بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين، وهو برنامج نموذجي أصبح ممارسة عملية يومية.

طباعة