حمدان بن زايد يطّلع على برنامج «الهلال الأحمر» لإغاثة المتضررين من زلزال ألبانيا

جانب من مساعدات إسعافية سابقة من الهلال الأحمر الإماراتي للدول المتضررة من الكوارث.أرشيفية

أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اتصالاً هاتفياً بوفد «الهلال» الموجود حالياً في العاصمة الألبانية تيرانا، لإغاثة المتضررين من الزلزال الذي تعرضت له ألبانيا، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

واطلع سموه، خلال الاتصال برئيس وفد الهيئة، عامر الزعابي، على أحوال أعضاء الوفد، ووقف على تفاصيل البرنامج الإغاثي ونوعية المساعدات الإنسانية الجاري تقديمها بناءً على توجيهات القيادة في مجالات الغذاء والدواء ومواد الإيواء للمتأثرين.

كما تعرف سموه إلى العمليات التنسيقية التي يجريها الوفد مع الجهات الألبانية المختصة، لتقديم خدمات إنسانية تلبي احتياجات المتضررين في الوقت الراهن، وتفي بمتطلبات الساحة الألبانية من الدعم والمساندة.

وأكد سموه أن هذه المساعدات تأتي استمراراً للجهود الإنسانية والتنموية التي تضطلع بها دولة الإمارات وقيادتها على الساحة الإنسانية الدولية، انطلاقاً من التزامها الصادق تجاه الأشقاء والأصدقاء، وتحقيقاً لأغراض التنمية في مجتمعاتهم.

ووجّه سموه وفد «الهلال الأحمر» بتعزيز دور الدولة الإنساني والإغاثي في ألبانيا، وتقديم المزيد من الدعم والمساندة للمتأثرين من الأوضاع الإنسانية السائدة هناك، إضافة إلى الإسراع في تنفيذ البرنامج الإغاثي وتوسيع مظلة المستفيدين منه، خصوصاً في المناطق الأكثر تضرراً من كارثة الزلزال.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات لن تدخر وسعاً في سبيل تلبية احتياجات الساحة الإنسانية بألبانيا في مختلف المجالات، وتقديم المزيد من العون والدعم للمتضررين والوقوف بجانبهم حتى تنجلي محنتهم.

طباعة