«آل مكتوم الخيرية» تدعم طلبة جامعة أبوظبي بـ 300 ألف درهم

الصايغ يسلّم أحمد شيكاً بقيمة التبرع. من المصدر

كشفت جامعة أبوظبي عن تلقيها دعماً مالياً من هيئة آل مكتوم الخيرية، بقيمة 300 ألف درهم، وذلك في إطار حرص الطرفين على توفير فرصة تعليمية للطلبة، وتشجيعهم على التفوق والتميز في أدائهم الأكاديمي.

وسلّم مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية، ميرزا الصايغ، شيكاً بالمبلغ إلى جامعة أبوظبي، بحضور مدير جامعة أبوظبي، البروفيسور وقار أحمد، ومدير حرم جامعة أبوظبي في دبي، الدكتور إبراهيم صيداوي.

وقال الصايغ إن هذا التبرع يترجم توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، راعي هيئة آل مكتوم الخيرية، بدعم مسيرة التعليم وطلبة العلم، ويجسد العلاقة القوية التي تربط الهيئة مع جامعة أبوظبي.

من جانبه، أعرب وقار أحمد عن تقدير أسرة جامعة أبوظبي لهذا الدعم، مشيراً إلى أنه سيتم رصده لمساعدة للطلبة من ذوي الموارد المالية المحدودة والمتفوقين والمبدعين أكاديمياً وعلمياً، لضمان حصولهم على فرص تعليمية متكاملة، تصقل مهاراتهم وتطور قدراتهم ليكونوا مستعدين لخوض غمار سوق العمل في المستقبل.

وأفاد الصيداوي بأن برنامج المساعدات المالية يوفر للطلاب والطالبات من ذوي الموارد المالية المحدودة، مساعدات مالية تراوح بين 10 و40% خصماً من قيمة الرسوم الدراسية، بعد دراسة شاملة لأوضاعهم الاجتماعية، بعد تقدمهم بطلب لمكتب المنح بالجامعة.

طباعة