«شتاهم رحمة» لإغاثة اللاجئين السوريين

الحملة تهدف إلى توفير المستلزمات والحاجات الشتوية للاجئين السوريين. من المصدر

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أمس، بالتعاون مع جمعية دار البر، مبادرة «شتاهم رحمة» الخيرية الإنسانية، التي تهدف إلى توفير المستلزمات والحاجات الشتوية للاجئين السوريين، الذين يعيشون أوضاعاً إنسانية كارثية في مخيمات الشتات، المنتشرة في العديد من البلدان العربية المتاخمة لبلدهم الأم، لاسيما في ظل الشتاء القارس، والافتقار إلى أبسط مقومات الحياة الكريمة.

وذكرت نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، حنان محمد بن نصيف، أن الحملة تأتي انطلاقاً من حرص الهيئة والجمعية على رفع المعاناة عن كاهل إخوتنا من اللاجئين السوريين، الذين أجبرتهم الظروف في بلدهم على النزوح إلى دول عربية مجاورة، والإقامة في مخيمات، في ظروف بالغة القسوة والصعوبة، خصوصاً في فصل الشتاء.

وذكرت أن المبادرة تأتي في إطار تفاعل الهيئة مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، 2019 عام التسامح، حيث أطلقت الهيئة مطلع العام الجاري خطتها المجتمعية والإنسانية الخاصة بعام التسامح، متضمنةً العديد من المبادرات التي تعتزم تنفيذها.

 

طباعة