يحتاج إلى علاج كيماوي بـ 67.5 ألف درهم

سرطان البنكرياس يهدّد حياة «أحمد»

يعاني «أحمد ـ يمني ـ 65 عاماً» سرطان البنكرياس منذ أشهر عدة، ويحتاج إلى علاج كيماوي في مستشفى مدينة الشيخ شخبوط أبوظبي، من أجل السيطرة على الورم السرطاني، وتبلغ كلفة العلاج 67 ألفاً و568 درهماً، لمدة عام، والمشكلة أن إمكاناته المالية في الوقت الراهن تحول دون تأمين كلفة العلاج، ويناشد أصحاب الأيادي البيضاء مد يد العون له ومساعدته في تدبير كلفة العلاج في أسرع وقت، خصوصاً أن أي تأخير في العلاج سيُشكل خطورة شديدة على حياته.

وأكدت التقارير الطبية أن المريض يعاني ورماً سرطانياً في البنكرياس، ويحتاج إلى علاج كيماوي لمدة عام، والخضوع لجراحة لإزالة الورم حتى لا ينتشر في بقية الجسم.

وتفصيلاً، روى (أحمد) قصة معاناته مع المرض لـ«الإمارات اليوم» قائلاً إنه منذ فترة شعر بألم شديد في المعدة، مع ارتفاع في درجة الحرارة مع وجود صداع، وعلى الفور توجه إلى المستشفى وبعد توقيع كشف أخبره الطبيب، بأنه مصاب بفيروس ووصف له علاجاً ومضاداً حيوياً ومسكناً، وبعض الفيتامينات.

وتابع أن حالته الصحية تحسنت قليلاً، ولكن بعد فترة وجيزة عاوده الألم بشدة، ما اضطره إلى الاتصال بـ«الإسعاف» التي نقلته إلى أقرب مستشفى وبعد توقيع الكشف، تم نقله إلى مستشفى مدينة الشيخ شخبوط الطبية، وتم إدخاله إلى قسم الطوارئ وأجرى العديد من الفحوص والتحاليل والأشعة المقطعية لمنطقة الألم، ثم طلب الطبيب إجراء تحاليل أكثر دقة لتحديد سبب المشكلة، وبعد ظهور نتيجة الفحوص أخبره الطبيب بوجود ورم في المعدة، ولكن لم يكتشف إذا كان حميداً أو خبيثاً.

وتابع (أحمد) أن الطبيب طلب منه ضرورة أخذ خزعة من الورم، للاطمئنان على وضعه الصحي بشكل كامل، وتم أخذ خزعة من الورم، وأكدت نتيجة الفحص أن الورم خبيث، وأخبره الطبيب بأنه مصاب بسرطان البنكرياس من الدرجة الثانية، ولابد أولاً من الخضوع لبرنامج علاج دوائي كيماوي، لتخفيف حجم الورم، وبعد ذلك سيحتاج إلى إجراء عملية لاستئصال الورم السرطاني.

وأضاف أنه يحتاج إلى بدء البرنامج العلاجي في أسرع وقت لإنقاذ حياته، والمشكلة أن وضع أسرته المالي صعب وابنه الكبير هو المعيل للأسرة المكونة من ثمانية أفراد، ويعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 9000 درهم، يسدد منه 1800 درهم أقساطاً بنكية، ويدفع 2000 درهم للإيجار، وبقية الراتب لمتطلبات الحياة اليومية.

وأوضح (أحمد) أن ابنه يقف عاجزاً عن تدبير تكاليف علاجه الكيماوي، مبدياً خشيته من انتشار الورم السرطاني في بقية أنحاء الجسم ما يهدد حياته.

وأكد أن المرض يفتك بجسمه، ما يجعل أسرته في حزن دائم، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير 67 ألفاً و568 درهماً، كلفة العلاج لإنقاذ حياته من المرض الذي حوّل حياته إلى جحيم.

علاج دوائي كيماوي

أفادت التقارير الطبية الصادرة عن مستشفى مدينة الشيخ شخبوط أبوظبي، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، بأن المريض «أحمد - يمني - يبلغ من العمر 65 عاماً)، دخل المستشفى يعاني وجود آلام شديدة في المعدة، مع فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام، وبعد إجراء الفحوص والتحاليل اللازمة تبين وجود ورم سرطاني في البنكرياس.

وأضافت التقارير أن المريض يحتاج إلى جرعات من العلاج الدوائي الكيماوي، موضحة أنه سيحتاج في المستقبل إلى إجراء عملية جراحية لاستئصال الورم، لمنع انتشار السرطان في بقية الجسم، ما يهدد حياته بالخطر، وتبلغ كلفة العلاج الكيماوي لمدة عام بـ67 ألف درهم.

طباعة