تراكمت عليه الأقساط بعد توقفه عن العمل في 2019

«أبويزن» يعجز عن سداد متأخرات إيجارية بـ 20 ألف درهم

يعجز «أبويزن - أردني» عن سداد 20 ألف درهم متأخرات إيجارية تراكمت عليه بعد توقفه عن العمل في عام 2019، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون ومساعدته في سداد المتأخرات الإيجارية.

وروى (أبويزن) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته المالية، قائلاً، إنه عمل لمدة 20 عاماً في إحدى الشركات، وكان يتقاضى راتباً شهرياً يبلغ 8000 درهم، يسدد منه إيجار المسكن، وتكاليف أدوية زوجته التي تعاني مرض التصلب اللويحي، ويدرس أبناؤه الثلاثة في مدارس أهلية في الشارقة وكانت حياتهم مستقرة، واستطاع توفير احتياجات أفراد أسرته الأساسية من مأكل ومشرب.

وتابع أنه لم يتوقع أن تتدهور أموره المالية وتنقلب حياته رأساً على عقب، ليجد نفسه عاجزاً كلياً عن سداد الأقساط الإيجارية، موضحاً أنه في ديسمبر من عام 2019، تعرضت الشركة لخسارة مالية أدت إلى إيقاف راتبه، وتراكمت على عاتقه الديون والتزامات مالية، وكان لديه مبلغ بسيط من المال استطاع ادخاره خلال سنوات عمله، ليسدد منه إيجار المسكن لمدة ثلاثة أعوام، وجزءاً من الرسوم الدراسية وتكاليف أدوية زوجته الشهرية.

وأكمل (أبويزن) أنه «حاول البحث عن فرصة عمل جديدة أو مؤقتة، لكن جميع محاولاته باءت بالفشل، واضطر إلى تلقي بعض المساعدات من الأهل والأصدقاء لتوفير الطعام والشراب لأفراد أسرته المكونة من خمسة أشخاص».

وتابع أنه حاول شرح الوضع المادي المتردي الذي يمر به لمالك المسكن، حتى يراعي ظروفه المالية ويمنحه فرصة أخرى حتى يتمكن من توفير ولو جزءاً من المتأخرات الإيجارية، إلا أنه رفض ولجأ إلى المحكمة.

وأعرب (أبويزن) عن قلقه وخوفه من أن تصبح أسرته من دون معيل، خصوصاً أنه أصبح مهدداً بدخول السجن في أي لحظة، في حال عدم سداد المتأخرات الإيجارية، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير المبلغ المطلوب من أجل إنقاذ أسرته.

(أبويزن) حاول البحث عن فرصة عمل جديدة أو مؤقتة، لكن جميع محاولاته باءت بالفشل.

طباعة