سدد 12.5 ألف درهم حتى تتمكن من تلقي علاج «السرطان»

متبرع يتكفل بتجديد بطاقة التأمين الصحي لـ «أم سيف»

المريضة تحتاج إلى متابعة طبية حتى لا تتعرض حياتها للخطر.أرشيفية

تكفل متبرع بسداد 12 ألفاً و500 درهم، كلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي لـ(أم سيف - خليجية - 69 عاماً)، التي تعاني إصابتها بسرطان الرحم منذ خمسة أشهر، وخضعت لعملية جراحية لاستئصال الورم الخبيث، بمستشفى توام في مدينة العين، وتلقت العلاج اللازم حتى استقرت حالتها الصحية، وكانت تحتاج إلى متابعة مستمرة وأدوية خاصة لعلاج السرطان بشكل منتظم حتى لا تتدهور حالتها الصحية وتتعرض حياتها للخطر، والمشكلة أن بطاقة التأمين الصحي كانت منتهية الصلاحية.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل مبلغ التبرع إلى شركة ضمان للتأمين الصحي في أبوظبي، لتجدد بطاقة التأمين الصحي للمريضة حتى تستمر في تلقي العلاج.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت بتاريخ 31 أكتوبر الماضي قصة (أم سيف ـ خليجية ـ 69 عاماً)، التي تعاني سرطان الرحم منذ خمسة أشهر، وخضعت لعملية جراحية لاستئصال الورم الخبيث بمستشفى توام في مدينة العين، وكانت تحتاج إلى متابعة مستمرة وأدوية خاصة لعلاج السرطان بشكل منتظم.

وسبق أن روت زوجة ابن (أم سيف) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناتها مع المرض، قائلة إن حماتها كانت تعاني أمراضاً مزمنة عدة، وكانت تتناول الأدوية بانتظام للسيطرة عليها، إلا أن حالتها الصحية تدهورت بشكل خطر منذ خمسة أشهر، عندما شعرت بألم شديد أسفل البطن، وعدم القدرة على تناول الطعام، حتى إنها لم تستطع التحرك بشكل طبيعي، وتناولت بعض الأدوية المسكنة من دون جدوى.

وأضافت أنها بعد تدهور وضع (أم سيف) الصحي، شعرت بالخوف عليها، واصطحبتها إلى قسم الطوارئ في مستشفى توام في مدينة العين، وعند معاينة الطبيب لاحظ وجود ورم أسفل البطن، عندها طلب إجراء بعض الفحوص والتحاليل المخبرية، بالإضافة إلى أخذ خزعة من الورم لفحصها، وتم إعطاؤها بعض المسكنات لتخفيف الألم، وسمح لها بالعودة إلى المنزل وانتظار نتيجة الفحوص.

وأكملت زوجة الابن أنه بعد أسبوعين ظهرت نتيجة الخزعة، التي كشفت إصابتها بورم سرطاني، ولابد من إجراء عملية جراحية عاجلة لاستئصال الورم، ثم البدء في تلقي العلاج للسيطرة على وضعها الصحي، لافتة إلى أن (أم سيف) كان لديها تأمين صحي يغطي تكاليف العملية الجراحية والأدوية، والمتابعة اللاحقة، إلا أن صلاحية بطاقة التأمين الصحي انتهت منذ شهرين، وواجهت صعوبة في الالتزام بإجراء المتابعة الطبية، والحصول على الأدوية للسيطرة على المرض، وحاولت تجديد بطاقة التأمين الصحي الخاصة بها إلا أن الظروف المالية حالت دون ذلك. 

■ المريضة خضعت لعملية جراحية لاستئصال الورم السرطاني من الرحم.

فرحة وسعادة

أعربت «أم سيف» عن سعادتها وفرحتها الشديدة، بسماع خبر التبرع الذي أنهى معاناتها، مقدمة الشكر للمتبرع الذي تكفل بتجديد بطاقة التأمين الصحي حتى تستطيع تلقي العلاج، خصوصاً أنها لا تستطيع الحياة دون الأدوية.

وقدمت الشكر والامتنان إلى «الإمارات اليوم»، على جهدهم في تقديم المساعدات للمحتاجين والمرضي.

طباعة