تعرضت لحادث منذ 9 سنوات وتعاني شللاً في الأعصاب

81 ألف درهم تخفف معاناة الطفلة «مهرة»

خرجت الطفلة (مهرة ـ فلسطينية ـ 10 أعوام)، في نزهة مع أسرتها عندما كان عمرها 11 شهراً، وتعرضت لحادث مروري مع أسرتها، ما أدى إلى إصابتها بكسور ودخلت العناية المركزة حتى استقرت حالتها الصحية، وأسفر الحادث عن إصابتها بشلل في الأعصاب والحركة، مع فقدان الإحساس، وصعوبة في الحركة تماماً بمنطقة الكتف واليد اليمني، ومنذ تسعة أعوام تعاني الطفلة في صمت، وفق والدها، الذي أشار إلى أنه يحلم أن يرى ابنته «مهرة» تستطيع الحركة وتتمكن من دخول المدرسة مثل بقية الأطفال، وأكد تقرير طبي صادر عن أحد المراكز المتخصصة للعلاج في مدينة العين، أن الطفلة تحتاج إلى جلسات علاج طبيعي ووظيفي، بشكل مكثف لمدة عام وتبلغ كلفة الجلسات 81 ألفاً و120 درهماً.

والمشكلة أن إمكانات الأب المالية، تحول دون توفير كلفة جلسات العلاج الطبيعي لابنته، ويناشد أهل الخير مساعدته في تدبير كلفة علاج ابنته، وفتح أمل جديد لها في الحياة.

وتفصيلاً، روى والد مهرة لـ«الإمارات اليوم» معاناة طفلته قائلاً، إن المأساة بدأت منذ تسع سنوات عندما بلغت مهرة 11 شهراً من عمرها، وتعرضت الأسرة لحادث مروري، أدى إلى إصابة أفراد الأسرة برضوض خفيفة، ونظراً لصغر حجم مهرة تعرضت إلى إصابات بليغة، ودخلت العناية المركزة ومكثت فيها لمدة أسبوعين.

وتابع أن الطبيب أبلغه بأن الإصابة بليغة واحتمال نجاة الطفلة ضعيف، لكن وضعها الصحي تحسن بعد أسبوعين من وجودها في العناية المركزة، وبعد إجراء الأشعة والفحوص، تبين إصابتها بشلل في الأعصاب والحركة، وأصيبت الأسرة بحالة حزن شديد، وبدأت الطفلة رحلة شاقة من العلاج وتعرضت لكثير من الصعوبات، وأجريت لها العديد من العمليات الجراحية، في مراحل سنية مختلفة.

وأضاف الأب أن حالة مهرة تحسنت ولكنها أصيبت بشلل في الأعصاب، وفقدان القدرة على تحريك يدها اليمنى، واستمرت في الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي، في أحد المراكز المتخصصة في مدينة العين، ولكن لسوء وضعه المالي، لم تستكمل الطفلة علاجها في المركز.

وأوضح أن ابنته تحتاج إلى ثلاث جلسات علاج طبيعي ووظيفي مكثف، أسبوعياً، ويستمر البرنامج العلاجي لمدة عام، وحال التوقف عن العلاج تنتكس حالتها الصحية، وتبلغ كلفة العلاج 81 ألفاً و120 درهماً، لافتاً إلى أن البرنامج العلاجي يساعد في تحسن وضعها الصحي.

وأفاد (أبومهرة) بأنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من سبعة أفراد، ويعمل في جهة خاصة في العين، براتب 4000 درهم، يدفع منه 1200 درهم للإيجار، وما يتبقى من الراتب بالكاد يلبي متطلبات الحياة اليومية، وبسبب ضعف قدراته المادية، يقف عاجزاً عن تدبير مبلغ 81 ألفاً و120 درهماً، تكاليف علاج ابنته، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير كلفة علاج طفلته حتى تستطيع الحركة مثل بقية الأطفال.

جلسات علاج طبيعي

أفاد تقرير طبي صادر عن أحد المراكز المتخصصة للعلاج في مدينة العين، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن الطفلة مهرة تعرض لحادث مروري منذ تسع سنوات، أدى إلى إصابتها بشلل في الأعصاب والحركة، مع فقدان الإحساس.

وأضاف أن الطفلة تحتاج إلى إجراء جلسات علاج طبيعي مكثفة، ليساعدها ذلك في تحسن حالتها الصحية، وتبلغ كلفة جلسات العلاج الطبيعي والوظيفي لمدة عام 81 ألفاً و120 درهماً.

• «مهرة» تحتاج الى جلسات علاج طبيعي وظيفي مكثف لمدة عام.

طباعة