توفي زوجها وتركها دون مصدر دخل

«زربخت» تعاني ضعف نظر وتحتاج لجراحة بـ 12.8 ألف درهم

تعاني (زربخت ـ جزر القمر - 64 عاماً) ضعفاً شديداً في النظر، فضلاً عن ألم شديد في العين اليمنى، وتحتاج إلى عملية جراحية تتمثل في تبديل عدسة العين اليمنى، كلفتها 12 ألفاً و839 درهماً، وهذا مبلغ فوق إمكاناتها المالية المتواضعة، وتناشد أهل الخير مساعدتها على تدبير تكاليف العملية الجراحية التي تحتاجها قبل أن تفقد بصرها.

وروت (زربخت) لـ«الإمارات اليوم»، قصتها مع المرض قائلة، إنها أرملة توفي زوجها وترك لها (بنتاً وولداً)، وتعيش على المساعدات التي تحصل عليها من بعض الجمعيات الخيرية وفاعلي الخير، وتكمن مشكلتها حالياً في إصابتها بمشكلات في العين اليمنى أدت إلى ضعف شديد في النظر مصحوب بألم غير محتمل، وتعيش حالياً على المسكنات.

وأوضحت أنها توجهت إلى قسم الطوارئ في مستشفى توام في العين، ونظراً لسوء حالتها الصحية تم تحويلها إلى عيادة العيون، وتكفل فاعل خير بمساعدتها في كلفة الاستشارة الطبية، وبعد معاينة الطبيب أكد أنها بحاجة إلى عملية جراحية لتبديل عدسة العين اليمنى، والذي يحول بينها وبين إجراء العملية الجراحية هو الكلفة الباهظة للجراحة بالنسبة لها والتي تبلغ 12 ألفاً و839 درهماً، خصوصاً أنه ليس لديها بطاقة تأمين صحي تغطي تكاليف العلاج، ولا تملك كلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي لضعف إمكاناتها المالية. وأشارت (زربخت) إلى أن وضعها المعيشي صعب لعدم وجود مصدر دخل ثابت، وتعيش على المساعدات التي تحصل عليها من فاعلي الخير وبعض الجمعيات الخيرية، موضحة أن إحدى الجمعيات الخيرية في أبوظبي تصرف لها مساعدة شهرية بقيمة 1000 درهم، تذهب لمصروفات الحياة ومتطلباتها في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، لافتة إلى أن إقامتها تم عملها بدافع إنساني، ولا تعرف كيفية التصرف.

وأوضحت أن ابنها سبق أن طرق كل الأبواب من أجل إنقاذ عينيها، لكن كل جهوده باءت بالفشل، وحالياً تقف عاجزة لا تعرف كيفية تدبير كلفة العملية التي تحتاجها، مناشدة أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها على تدبير تكاليف العملية الجراحية التي تحتاجها.

• «زربخت» تعيش على المسكنات، وتحتاج إلى عملية جراحية لتبديل عدسة العين اليمنى.

طباعة