مالك المنزل أقام دعوى ضده يطالبه بسداد المبلغ كاملاً

«أبوسلطان» يعجز عن سداد 31.5 ألف درهم متأخرات إيجارية

واجه (أبوسلطان - 42 عاماً) ظروفاً مالية صعبة خلال العام الماضي، أدت إلى عجزه عن سداد الأقساط الإيجارية للمنزل الذي يعيش فيه مع عائلته ووالديه المسنين في مدينة العين، ما تسبب في تراكم مبلغ 31 ألفاً و593 درهماً متأخرات إيجارية، ومالك المنزل يهدده بالطرد في حال عدم السداد، بعد أن أقام دعوى قضائية يطالبه بسداد المبلغ كاملاً، لذلك يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون وتدبير مبلغ الإيجار.

وقال (أبوسلطان) لـ«الإمارات اليوم» إن حالته المادية والمعيشية ساءت جداً، منذ شهر مايو من العام الماضي، بعد إجراء الشركة الخاصة التي يعمل بها إعادة هيكلة، وتقليص عدد الموظفين العاملين فيها، وتم إنهاء خدماته.

وأضاف أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته، المكونة من والديه المسنين وأبنائه الأربعة وزوجته (ربة منزل)، موضحاً أنه كان يعمل سابقاً براتب قدره 5000 درهم شهرياً، بالإضافة إلى أعمال إضافية في مجال الديكور والتصميم بسبب خبرته السابقة في مجال عمله.

وأشار إلى أن حياته المادية والمعيشية كانت مستقرة، ولم يشكُ أي عراقيل أو صعوبات، حيث استطاع ترتيب أولوياته واحتياجاته الأساسية وتوفير قوت أفراد عائلته، لكن في العام الماضي أصبح غير قادر على سداد أقساط إيجار المنزل، حتى تراكمت عليه وبلغت 31 ألفاً و593 درهماً، بعد أن فقد وظيفته وأصبح عاطلاً عن العمل.

وتابع (أبوسلطان) أنه حاول البحث عن فرصة عمل جديدة، لكن جميع محاولاته باءت بالفشل، واضطر إلى تلقي بعض المساعدات من الأهل والأصدقاء لإعادة توفير حياة مستقرة لعائلته.

وأضاف أنه حاول شرح الوضع المالي المتردي الذي يمر به لمالك المسكن، حتى يراعي ظروفه المادية ويمنحه مهله ليتمكن من توفير ولو جزءاً بسيطاً من المتأخرات.

وأعرب عن خوفه من أن تصبح أسرته من دون معيل، خصوصاً أنه أصبح مهدداً بدخول السجن في أي لحظة، في حال عدم سداد المتأخرات الإيجارية، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير المبلغ المطلوب.

طباعة