يواجه دعوى قضائية لتراكم الإيجارات

36 ألف درهم تنقذ «أبوشجون» من السجن

يواجه (أبوشجون - 45 عاماً) ظروفاً مالية صعبة، جعلته غير قادر على سداد 36 ألفاً و113 درهماً قيمة المتأخرات الإيجارية للمسكن الذي يقيم فيه مع أسرته بعجمان، وأصبح معرضاً لدخول السجن في أي وقت، بعد أن أقام مالك الشقة التي يقيم فيها دعوى قضائية يطالبه فيها بسداد المبلغ كاملاً، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته، لتدبير المبلغ المطلوب.

ويروي (أبوشجون) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته لـ«الإمارات اليوم» قائلاً: «أعمل في قطاع حكومي بالدولة منذ 15 عاماً، وكانت حياتي المادية والمعنوية ميسورة، لكن في العام الماضي اضطررت لتقديم طلب للحصول على قرض بنكي لعلاج أختي الصغرى التي تعاني متلازمة داون، وتحتاج إلى جلسات علاج جسدي ونطق وظيفي، وسددت من القرض الرسوم الدراسية لبناتي الثلاث عن العام الماضي حتى لا يتوقفن عن مواصلة مشوارهن الدراسي».

وأضاف (أبوشجون) أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته المكونة من خمسة أشخاص، ويعمل براتب 8600 درهم، وبسبب القرض البنكي أصبح غير قادر على سداد المتأخرات الإيجارية لمالك الشقة.

وأفاد بأن صاحب الشقة التي يقيم فيها أقام دعوى إيجارية يطالبه فيها بسداد المتأخرات الإيجارية بالكامل، وفي حال عدم السداد سيتم إدخاله السجن، وحاول شرح وضعه المالي والظروف التي يمر بها خلال الفترة الحالية، وأن يراعي مالك المسكن تلك الظروف، لكن المالك أصرّ على سداد كامل المبلغ.

وقال (أبوشجون): «حالياً لا أعرف كيف أخرج من هذا المأزق، حيث إنني لا أستطيع الآن سداد أي جزء منه»، معرباً عن قلقه الشديد من أن تصبح أسرته من دون معيل، خصوصاً أنه أصبح مهدداً بدخول السجن في أي لحظة في حال عدم سداد المتأخرات الإيجارية، لتردّي وضعه المالي والظروف الصعبة التي يمر بها، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على سداد المبلغ.

طباعة