العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تحتاج إلى 35 ألف درهم لدفع متأخرات إيجارية

    أسرة «أبوآدم» مهددة بالطرد من منزلها

    تواجه أسرة (أبوآدم - أردني)، ظروفاً مالية صعبة، تسببت في عجز رب الأسرة عن دفع متأخرات إيجارية للشقة الذين يقطنون فيها، إذ إن صاحب الشقة يهددهم بالطرد، ودخول الأب الذي يبلغ من العمر 50 عاماً السجن في حال عدم تسديد قيمة متأخرات إيجارية من العام الماضي والعام الجاري، وستصبح أسرته من دون معيل أو مأوى.

    ويواجه الأب صعوبة في تدبير قيمة الإيجار المترتبة عليه، والتي بلغت قيمتها 35 ألف درهم، بعد أن تراكمت الديون عليه، وإصابة زوجته بمرض مزمن، ما أجبره على أخذ قرض من البنك لسداد تكاليف علاجها، وإنقاذ حياتها من المرض، كما أنه عاطل عن العمل بسبب خسارة الشركة التي يعمل بها.

    ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون لهم، لإنقاذ أسرته من التشرد، وإنقاذ حياته وإنقاذه من دخول السجن.

    وقال (أبوآدم) لـ«الإمارات اليوم»: «حالتي المالية ساءت جداً بعد أن اقترضت من البنك لعلاج زوجتي التي أصيبت بمرض التصلب اللويحي، منذ أكثر من عامين، وتحتاج لعلاج بشكل مستمر، وفي حال عدم علاجها ستتدهور حالتها الصحية، ولكن منذ عامين واجهت الشركة التي أعمل بها العديد من المشكلات المالية، ما أثر في التزامها بدفع الرواتب بشكل مستمر، وتم إنهاء خدماتي، وخلال هذه الفترة طرقت أبواب جهات عدة للحصول على أي عمل ولكن دون جدوى».

    وأضاف أنه «حالياً مهدد بدخول السجن في حال عدم دفع متأخرات الإيجار، وحاول اللجوء إلى جهات خيرية عدة لمساعدته على حل مشكلته لكن من دون جدوى».

    وأكمل (أبوآدم): «أنا المعيل الوحيد لأسرتي، وأعمل حالياً مندوباً لتوصيل الطعام، وأحصل على مبلغ بسيط، أتمكن من خلاله من إعالة أسرتي، وأنا أعول أسرة تتكون من أربعة أفراد، ولدي زوجة مريضة».

    وأضاف: «ستصبح أسرتي من دون معيل وسند، خصوصاً أنني أصبحت مهدداً بدخول السجن في أي لحظة في حال عدم دفع المتأخرات الإيجارية التي يطالبني بها صاحب الشقة».

    وناشد (أبوآدم) أصحاب القلوب الرحيمة والجمعيات الخيرية مساعدته من خلال دفع المتأخرات الإيجارية التي بلغت 35 ألف درهم، وإنقاذه من السجن، وتوفير مأوى لأسرته.

    • رب الأسرة عاطل عن العمل بسبب خسارة الشركة التي يعمل بها.

    • الزوجة تعاني «التصلب اللويحي»، وتحتاج إلى علاج مستمر.

    طباعة