برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    متأخرات إيجارية يعجز عن سدادها متأخرات إيجارية يعجز عن سدادها

    27 ألف درهم تنقذ «محمد» من السجن 27ألف درهم تنقذ «محمد» من السجن

    تواجه أسرة (أبومحمد - فلسطيني)، ظروفاً مالية صعبة، حيث تعاني عدم مقدرة الابن الأكبر (محمد) على دفع متأخرات إيجارية للمنزل الذي يقطنون فيه، حيث إن صاحب المنزل رفع قضية في المحكمة يطالبهم بسداد المتأخرات، أو دخول الابن الذي يبلغ من العمر 33 عاماً السجن في حال عدم تسديد مبلغ الإيجار، بسبب تراكم المتأخرات الإيجارية عليهم للعامين الماضي والجاري، وستصبح أسرته من دون أي معيل أو مأوى.

    ويواجه الابن صعوبة كبيرة في تدبير قيمة الإيجار المترتبة عليه، والتي بلغت 27 ألف درهم، بعد أن فقد وظيفته منذ أشهر عدة، لإفلاس الشركة التي كان يعمل فيها، حيث كانت حالته المادية ميسورة.

    والابن (محمد) المعيل الوحيد لأسرته، وتقع على عاتقه جميع الالتزامات المالية والمعيشية لأسرته، وراتبه من عمل مؤقت حصل عليه 4800 درهم، بالكاد يلبي متطلبات حياتهم، ويناشدون أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة، مد يد العون لهم، لإنقاذ الابن من السجن.

    وقال (أبومحمد) لـ«الإمارات اليوم»، إن «حالتهم المالية ساءت جداً، بعد أن أصبح ابنه (محمد) عاطلاً عن العمل».

    وأضاف: «حاولنا اللجوء إلى جهات خيرية عدة لمساعدتنا على حل المشكلة لكن من دون جدوى، وحالياً لا نعرف كيف الخروج من هذا المأزق»، مناشداً أهل الخير مساعدتهم في ظل ظروفه الصعبة التي يمر بها، وإعانتهم على سداد المتأخرات الإيجارية لمالك المنزل، حتى لا تتشرد أسرته.

    وأكمل (أبومحمد): «ابني (محمد) هو المعيل الوحيد لأسرتي، وكان يعمل موظفاً في إحدى الشركات الخاصة في الشارقة، وراتبه كان 8000 درهم، ولكن بسبب خسارة الشركة وإفلاسها منذ عام، تم إنهاء خدمات جميع الموظفين».

    وتابع أن «ابني تقع على عاتقه جميع المسؤوليات ومصروفات حياتنا اليومية، بالإضافة إلى تحمله أيضاً مسؤولية سداد متأخرات الإيجار، والتي بلغت 27 ألف درهم».

    وأضاف: «ستصبح أسرتي من دون معيل وسند، خصوصاً أنه أصبح مهدداً بدخول السجن في أي لحظة، في حال عدم دفع المتأخرات الإيجارية التي يطالبنا بها صاحب المنزل، لكن لتردّي وضعنا المالي والظروف الصعبة التي نمر بها، لن نستطيع دفع ولو جزءاً بسيطاً منها».

    • «محمد» المعيل الوحيد لأسرة أصبح عاطلاً عن العمل.

    طباعة