يدرس «العلاقات العامة».. وأخته معيلة الأسرة

10 آلاف درهم تحرم «علي» إكمال الفصل الجامعي الأخير

تعجز أسرة (علي - خليجي) عن تدبير 10 آلاف درهم، كلفة الرسوم الجامعية للفصل الدراسي الأخير، إذ يدرس في كلية الإعلام بإحدى الجامعات الخاصة، وتناشد أهل الخير مد يد العون له، وتأمين المبلغ.

وقال (علي)، لـ«الإمارات اليوم»، إنه يحلم بالحصول على شهادة جامعية، ليساعد أسرته مادياً، نظراً للأوضاع المادية الصعبة التي تمر بها أسرته، وإنه حاول البحث عن عمل مؤقت لتدبير الرسوم الجامعية، لكن دون جدوى.

وأضاف: «حصلت على شهادة الثانوية العامة بنسبة 88%، وكان حلمي الدراسة في كلية الإعلام، فالتحقت بإحدى الجامعات الخاصة في أبوظبي، كلية الإعلام، تخصص (علاقات عامة)، وتمكنت أسرتي من تأمين رسوم دراستي للسنوات: الأولي والثانية والثالثة، بمساعدة بعض الأصدقاء، والجمعيات الخيرية».

وتابع: «لكن وضعنا المالي ساء في الفترة الأخيرة، فتراكمت علينا الديون والالتزامات المالية، خصوصاً بعد مرض والدي، وتركه العمل بسبب كبر سنه، وأصبحت أختي الكبرى هي المعيلة للأسرة، ونعتمد على راتبها لتلبية متطلبات الحياة، إذ تعمل بإحدى المؤسسات الخاصة في أبوظبي براتب يبلغ 10 آلاف درهم، وتسدد 2000 درهم شهرياً أقساطاً بنكية، وبقية الراتب تتوزع بين الإيجار ومستلزمات الحياة اليومية».

وواصل: «أنا بحاجة إلى 10 آلاف درهم، حتى أستطيع مواصلة دراستي الجامعية والتخرج، لأعمل وأساعد أسرتي على متطلبات الحياة، في ظل ظروفنا الصعبة، وآمل أن تمتد أيادي الخير لمساعدتي».

طباعة