يتقاضى 750 درهماً شهرياً ومهدد بدخول السجن

«أبومنيف» يعجز عن سداد 86.4 ألف درهم متأخرات إيجارية

مريض قلب مفتوح

يعجز (أبومنيف - سوري) عن سداد 86 ألفاً و468 درهماً، متأخرات إيجارية لمدة أربع سنوات، وأقام صاحب المنزل دعوى قضائية ضده، وأصبح مهدداً بدخول السجن، وأسرته المكونة من أربعة أفراد مهددة بالتشرد، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على السداد.

وقال (أبومنيف)، لـ«الإمارات اليوم»: «ساءت حالتي المالية جداً، بعد أن أصيب أبي وأمي في الحرب بسورية، فأنفقت جميع مدخراتي، وللأسف توفيا بسبب مضاعفات صحية تعرضا لها، وتبقت الديون على عاتقي، فأصبحت أعاني ضائقة مالية كبيرة».

وتابع: «تمكنت خلال أربع سنوات من سداد بعض ديوني الشخصية، لكنني لم أتمكن من سداد الإيجار، وطلبت من صاحب المنزل أن ينظر بعين الرحمة إلى حالتي المالية، وأعطاني مهلة، لكنه الآن أقام دعوى إيجارية ضدي في المحكمة، وفي حال لم أسدد المتأخرات، سأدخل السجن».

وأضاف: «أعمل في أحد المقاهي برأس الخيمة، وكنت أتقاضى راتباً قدره 1500 درهم، لكن منذ بداية أزمة (كورونا) أتقاضى 750 درهماً، وهذا الراتب بالكاد يلبي متطلبات حياتنا اليومية، ما جعل سداد إيجار المنزل صعباً، فطرقت أبواب جهات خيرية عدة، للحصول على أي مساعدة مالية، لكن دون جدوى».

وأشار إلى أنه مهدد بالسجن حال عدم سداد متأخرات الإيجار، ولا يعرف كيفية الخروج من هذا المأزق.

وأوضح أنه «وأسرته يعيشون فقط بضرورات الحياة من مأكل ومشرب، ولا يمكنه تدبير أي مبالغ إضافية بسبب سوء وضعه المالي، ومحاولاته المستميتة في البحث عن أي مساعدة من جهة خيرية لسداد الإيجار المتراكم على عاتقه».


«أبومنيف» أنفق مدخراته لعلاج أبويه، وتمكن خلال أربع سنوات من سداد بعض ديونه.

طباعة