مالك البيت أقام دعوى قضائية ضدها

«أم كنان» تعجز عن سداد 28.8 ألف درهم متأخرات إيجارية

تعجز «أم كنان - سورية - 36 عاماً» عن تدبير 28 ألفاً و860 درهماً متأخرات إيجارية عن المسكن الذي تقيم فيه مع أطفالها الثلاثة، وأقام المالك دعوى قضائية يطالبها فيها بإخلاء المسكن، وأصبحت مهددة بالتشرد في حال عدم السداد.

وتناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون لها، ومساعدتها على تدبير المبلغ.

وقالت «أم كنان»: «التحق زوجي بوظيفة في القطاع الخاص بإمارة عجمان عام 2010، وعندما استقر في عام 2013 اصطحبني أنا وطفلي كنان معه، وكانت حياتنا هادئة، ولم نشكُ أي صعوبات، وبدأ عدد أفراد الأسرة يزداد، حيث أنجبت طفلين (أمين - 4 سنوات) و(مايا - 5 أشهر)، واستطاع زوجي من خلال راتبه الشهري الذي يبلغ 5000 درهم، الموازنة بين مصروفات الحياة الأساسية من مسكن ومأكل».

وأضافت: «لكن الظروف لم تبقَ على حالها، ففي عام 2019، فقد زوجي العمل بسبب تعثر الشركة التي كان يعمل فيها، وتراكمت على عاتقه الديون، وتم طردنا من مسكننا، ودخل زوجي السجن، بعدها قرّرت استئجار مسكن جديد، يؤويني مع أطفالي، وكنت أتلقى مساعدات بسيطة من الأهل والأصدقاء، وأنفقت كل مدخراتي على إيجار المسكن ومتطلبات أطفالي».

وأضافت: «لم أستطع سداد المتأخرات الإيجارية للعام الماضي، وأقام مالك الشقة دعوى قضائية يطالبني بالسداد، وإخلاء المسكن، وحالياً لا أعرف كيفية النجاة من هذا المأزق، وأخشى أن أدخل السجن في أي وقت، ويتشرد أطفالي».

• الزوج مسجون منذ 2019، بعد توقفه عن العمل وتراكم الديون عليه.

طباعة